رفيق الحسيني ينفي ما تناقلته بعض وكالات الانباء ويؤكد أن الرئيس عباس سيعتمد نتائج انتخابات فتح

نشر بتاريخ: 29/11/2005 ( آخر تحديث: 29/11/2005 الساعة: 12:24 )
القدس- معا- قال رفيق الحسيني مدير عام مكتب رئيس السلطة الفلسطينية إن الرئيس محمود عباس أقر التعامل بجدية واحترام مع نتائج الانتخابات الداخلية لحركة فتح (البرايمرز) في المناطق التي جرت فيها هذه الانتخابات نافيا ما تناقلته بعض وكالات الانباء عن رفضه لنتائج هذه الانتخابات.

كما اكّد قادة فتح في العاصمة المحتلة ان انتخابات فتح الداخلية والتي تبدأ الساعة الواحدة ظهرا مستمرة دون اية عراقيل حتى الان على طريق تسيير الانتخابات في باقي المناطق التي لم تجري فيها بعد.

وردا على تقديرات البعض ان الرئاسة قد تلجأ لتعيين مرشحين بدل الانتخابات في المناطق التي شهدت توترا وتجاوزات خطيرة أكد الحسيني أن الموضوع سيكون قيد البحث من قبل الهيئات القيادية الفتحاوية والجهات المختصة، ما اذا كان بالامكان اجراء هذه الانتخابات.

هذا وينتظر المراقبون بفارغ الصبر نتائج انتخابات مدينتي غزة والخليل حيث ستشهد انتخابات فتح تنافسا قويا بين اسماء كبيرة امتلكت الجرأة وقفزت في المياه الساخنة لمعرفة اوزانها.

وكانت بعض وكالات الانباء ادعت ان الرئيس محمود عباس لن يعترف بنتائج الانتخابات بسبب شكاوى البعض من العنف والتزوير الا ان مراقبين اكدوا أن وقوع مثل هذه الاحداث لم يكن على مستوى تغيير النتائج المتوقعة.

هذا ومعروف ان الموعد النهائي لاجراء هذه الانتخابات هو الثالث من ديسمبر القادم ليتمكن الفائزون من تشكيل كتل الترشيح للبرلمان في انتخابات البرلمان المقررة يوم 25 يناير القادم.