الخميس: 26/11/2020

اصابة عدد من المواطنين برصاص الاحتلال خلال قيامهم بمسيرة سلمية احتجاجا على بناء الجدار في مدينة سلفيت

نشر بتاريخ: 09/06/2005 ( آخر تحديث: 09/06/2005 الساعة: 15:54 )
قلقيلية-معا-اندلعت مواجهات عنيفة في مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية اثناء قيام المواطنين بمسيرة سلمية نظمتها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار احتجاجا على بناء الجدار فوق أراضيها، حيث قامت قوات الاحتلال الاسرائيلي باطلاق النار وقنابل الغاز مما ادى الى اصابة عدد من المواطنين، وحدوث حالات اغماء في صفوفهم .كما أصيب ثلاثة مواطنين بجروح ورضوض مختلفة أحدهم بنزيف داخلي طبقا لمصادر طبية جراء اعتداء قوات الاحتلال عليهم بالضرب المبرح , وقد نقلوا على اثرها الى المستشفى في المدينة , فيما تم تحويل أحدهم الى مشفى رام الله , والمصابين الثلاثة هم :
1. خالد الأقرع -30 عام - وتم تحويله الى مشفى رام الله
2.محمود بني نمره - 37 - , ومحمود الذيب - 75 - , حيث غادرا المشفى بعد تلقيهما العلاج اللازم .
وقد اعتقلت قوات الاحتلال خلال هذه المواجهات ثلاثة نشطاء سلام اسرائيليين واقتادتهم بسيارات عسكرية الى مستوطنة أرئيل المقامة فوق أراضي مدينة سلفيت , والتي تعتبر من كبرى المستوطنات في الضفة الغربية.
هذا ولا يزال التوتر يخيم على المدينة بسبب التواجد المكثف لقوات الاحتلال في المنطقة الجاري بناء الجدار العازل فيها والمحاذية لمنازل المواطنين في المدينة , حيث تقوم هذه القوات بين الحين والآخر بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع بإتجاه المنازل , بينما تتواصل أعمال التجريف واقتلاع أشجار الزيتون المثمرة للغاية ذاتها .