اختتام دورة حول اهمية حفظ التراث الثقافي ومردوده على المجتمعات المحلية في بيت لحم

نشر بتاريخ: 09/06/2005 ( آخر تحديث: 09/06/2005 الساعة: 17:04 )
بيت لحم- معا- بحضور د. مروان ابو خلف من جامعة القدس ومدير التعاون الايطالي انطونيو الوي اختتمت في مقر مركز حفظ التراث الثقافي دورة تدريبية استمرت ثلاثة ايام بعنوان (اهمية الحفاظ على التراث الثقافي الفلسطيني ومردوده على المجتمعات المحلية) والتي اقيمت من خلال المشروع الموقع بين جامعة القدس- المعهد العالي للاثار الاسلامية - والمؤسسة الايطالية للتعاون العالمي وبالتعاون مع وزارة الحكم المحلي بمشاركة 27 مهندس من البلديات والمجالس المحلية في منطقة الجنوب .
حيث اشتملت الدورة على محاضرات حول التخطيط الحضري والمحافظة على مراكز القرى والمدن القديمة في فلسطين, منهجية ومباديء الترميم / المعرفة والتدخل وعرض لتجارب عملية من ايطاليا وفلسطين .
تجدر الاشارة ان هذه الدورة هي الثالثة التي عقد القسم الاول منها في مدينة الخليل من تاريخ 30/5- 1/6/2005 وقد سبقها دورتين احداها خصص بمنطقة الوسط في رام الله , وقد خصصت الثانية لمنطقة الشمال في مدينة سبسطية بنابلس.
وحول اهمية الدورة اعلن المنهدس اسامة حمدان انها تستهدف توعية المشاركين بالاهمية التاريخية لفلسطين والحفاظ على التراث الثقافي خاصة مراكز القرى والمدن , ومن ثم التعريف بالعلاقة بين عملية الحفاظ والاهمية التاريخية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية ومردودها على المجتمع المحلي اضافة الى اتاحة الفرصة للمشاركين للاطلاع على مباديء حفظ التراث وترميمه من خلال استعراض الاساليب المتبعة في هذا المجال وذلك سعيا لصون الهوية الثقافية التي تتعلرض لمحاولات الطمس والتدمير