إحياء ذكرى النكبة الــ 57 في نابلس

نشر بتاريخ: 14/05/2005 ( آخر تحديث: 14/05/2005 الساعة: 14:58 )
اقامت ظهر اليوم لجنة المتابعة العليا لإحياء الذكرى السابعة والخمسين للنكبة على دوار الشهداء في مدينة نابلس مهرجانا جماهيربا شاركت فيها جماهير غفيرة من أهالي المدينة وأبناء المخيمات وممثلو الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية والشعبية والرسمية رافعين الأعلام والرايات والشعارات الوطنية وذلك ضمن فعاليات احياء ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني.

وذكر السيد تيسير نصر الله عضو المجلس الوطني الفلسطيني في كلمة لجنة المتابعة العليا لإحياء الذكرى بأن النكبة هي جريمة العصر الكبرى ، يوم شرد الشعب الفلسطيني واحتلت وصودرت أرضه بقوة العصابات العسكرية الصهيونية ، وتواطؤ القوى العظمى ، والضعف العربي .. وها هي قضية اللاجئين الفلسطينيين تواصل نزيفها دون حل عادل لها ، وانما تواصل قوى الاستعمار في العالم محاولة تذويبها وشطبها من برامجها السياسية .

وأشار أيضاً إلى أن قضية اللاجئين هي جوهر القضية الفلسطينية فهي مصير الشعب والاجماع الوطني ، وليس من حق أي كان ان يتنازل عن حق عودة اللاجئين الى ديارهم التي شردوا منها طبقاً للقرار 194 . واضاف نصر الله ان الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات يجدد رفضه للتوطين والتهجير ولن يرضى بديلاً مهما طال الزمن عاقداً العزم على مجابهة كل المخططات المعادية لحق العودة ، اذ انه حق مقدس تؤكده كافة الشرائع السماوية والمواثيق الدولية .

وفي بيان صادر عن لجنة المتابعة العليا لإحياء النكبة دعا فيه الى نبذ كل الدعوات والمشاريع المشبوهة ومن ابرزها خطة الهدف وجنيف " تحالف السلام " التي تتنازل عن حق العودة للديار تنفيذاً للقرار الدولي 194 ، كما اكد على رفض اية حلول او تسويات سياسية تنتقص من هذا الحق .

وطالب البيان بتفعيل دور م.ت.ف ومؤسساتها وخاصةً دائرة شؤون اللاجئين ، وتطهير المنظمة من الخارجين عن برنامجها الوطني وبشكل خاص المتنازلين عن حق العودة وما زالوا يمثلون مواقع قيادية فيها .

ودعا البيان الى تعزيز الوحدة الوطنية وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني على قاعدة برنامج الاجماع الوطني والحقوق الوطنية المشروعة وفي مقدمتها حق العودة .
مراسلنا في نابلس