الأحد: 23/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

لماذا يستقيل شبان الارض المحتلة من فتح ويبقى الشيوخ ؟؟

نشر بتاريخ: 10/06/2005 ( آخر تحديث: 10/06/2005 الساعة: 11:28 )
عبدالله ابو حديد امين سر حركة فتح المستقيل:
"استقالتي ضد نهج المتكلسين في مقاعدهم والحركية هي التي تتحمل العبء الاكبر للفشل والاخفاقات سببها اللجنة المركزية والمجلس الثوري "
معا - في اطار ردود الفعل على فشل حركة فتح في مدينة بيت لحم بالحصول على اغلبية مقاعد مجلس بلدي المدينة واستقالة عبدالله ابو حديد امين سر فتح في المدينة للاطلاع على اخر الاوضاع المتعلقة بالانتخابات والدعوات الصادرة عن الحركة لتنظيم مسيرات احتجاجية ضد نتائج الانتخابات اليوم الثلاثاء وعن موقف الحركة من استقالته اسبابها ودوافعها واهدافها :

وحول الاستقالة قال عبدالله ابو حديد ان الاستقالة جاءت كرسالة احتجاج على عملية سوء الادارة للدخول في العملية الانتخابية للبلدية واحتجاجا على حالة الترهل التنظيمي والتسيب داخل الحركة المتمثل بوجود قائمة مقابلة لقائمة الحركة وادعائها انها هي التي تمثل فتح ، (ان الاستقالة عبارة عن وسيلة وليست هدف وانا وجدت انها الطريق الوحيد لايصال فكرتنا لان هناك خلل في اللجنة المركزية التي تعيين رجال الاقاليم اللذين تكلسوا في مناصبهم دون ان يحققوا اي انجازات للحركة وهذا التكلس جاء نتيجة التكلس في اللجنة المركزية واطر فتح العليا وكل هذا جاء نتيجة حتمية للخل الناجم عن اكثر من اربعين عاما من غياب الخيار الديمقراطي داخل الحركة وهذه الاوضاع ادت الى عدم السعي لتقديم الافضل لفتح في هذه الانتخابات ).

واضاف ابو حديد انا قرأت استقالة احمد هزاع امين سر فتح في قلقيلية وهي كذلك رسالة احتجاجية على الاوضاع المترهلة للحركة ونحن قدمنا مواقعنا الحركية كقرابين لمصلحة التنظيم لاننا كنا قد وجهنا رسائل وكتب لقيادة الحركة عن الاوضاع وضرورة العمل على تحسينها دون نتيجة ووجدنا ان هذه الطريقة هي الوحيدة لدق ناقوس الخطر من اجل النهوض بالحركة واكرر اننا ضحينا بمواقعنا التنظيمية من اجل خلق نهج صحيح وعلى الجميع ان يقف عند مسؤولياته وانا لا ادعوا ولا انصح الجميع بالاستقالة لانه كما ذكرت هذه هي الطريق الوحيدة التي وجدتها لاوصل الرسالة واتمنى ان تكون الرسالة قد وصلت الى المعنيين ، فتح هي كل حياتي يضييف عبدالله ابو حديد هي تعني لي طفولتي وشبابي - ذكرياتي واصدقائي الشهداء وحتى الدم الذي يجري في عروقي انا لن اتخلى عن فتح وانما عن المركز املا في ان تكون رسالتي قد وصلت وبالتالي العمل الجاد لتصويب الاوضاع .
وحول موقف الحركة من استقالته شدد امين سر فتح المستقيل بان معظم ابناء الحركة وقياداتها اتصلوا به وابلغوه برفضهم للاستقالة وطالبوه بالعدول عنها ولكنه اضاف بان مسالة الاستقالة عنده مسالة مبدأ وهي ضرورة لتصويب الامور المائلة التي ادت الى هذا الفشل .
وفي رده على سؤال لماذا لا يستقيل كبار السن من الحركة في حين يستقيل الشبان الصغار ؟ اجاب بان هناك ممن تربوا في مدرسة ( الانسان الذي يجلس في كرسي عليه ان يموت فيه ) وهذا هو النهج الذي يجب العمل على تغييره وعليهم ان يفسحوا المجال والطريق امام الجيل الشاب ويعطوه الفرصة لان الجيل الشاب لديه القدرة على الابداع والتطوير والابتكار ولكن مع الاسف بالرغم من توجيه الكتب والرسائل والاقتراحات لتصويب هذه الامور الا اننا لم نجد من يسمعنا من اية جهة ووجدنا ان الحل الوحيد هو مغادرة فتح .

وعن نتائج الانتخابات البلدية والفشل فيها اكد ابو حديد ان حركة فتح في بيت لحم تعرضت لضربة قاسمة وربما ان هذه الضربة قد اعادت للجميع وعيه وحركة فتح ستعيد مداواة جروحها سترتب وتشكّل بيتها على اساس متين وربما تكون هذه الخسارة في اطار رب ضارة نافعة لان الفشل شكّل صدمة ولكن نتمنى ان تكون هذه الضربة قد افاقت حركة فتح من حالة الترهل والضياع .
وعن المنافسة مع حركة حماس وصفها بالحركة الملتزمة التي تعمل من منطلق تنظيمي بحت اكثر من حركة فتح حيث تعمل على اساس متين بعكس فتح التي تعمل على انها حركة الجماهير وهذا اثر بشكل سلبي على التنظيم لان اهم قضية في الانتخابات هي التنظيم والالتزام


وفي الختام وبعد استقالته من فتح سالناه عن الشخصية في فتح التي اثارت اعجابه وعن الشخصية التي يتمنى لو ان تستقيل فرد عبدالله ابو حديد بان مروان البرغوثي هو رجل تنظيمي بكل معنى الكلمة وصديق عزيز اما عن الشق الثاني من السؤال فقال انه يوجد العديد من شخصيات الصفوف الاولى من اللجنة المركزية والمجلس الثوري والحركية العليا التي اخفقت ويجب ان تفسح المجال امام الاجيال الشابة لاخذ دورها في الحركة .