الأحد: 16/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

المقاومة في غزة تملك صواريخ يصل مداها لاكثر من عشرة كيلومترات واسرائيل تهدد بالعودة للاغتيالات

نشر بتاريخ: 04/12/2005 ( آخر تحديث: 04/12/2005 الساعة: 20:42 )
معا - اكّدت مصادر اسرائيلية مطلعة ان المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة استخدمت مؤخرا صواريخ يصل مداها لاكثر من عشرة كيلومترات وقد سقطت هذه الصواريخ - لاول مرة - ابعد من مفترق سعد بين مستوطنة سديروت ومدينة عسقلان .

واورد موقع ديبكا الاسرائيلي المهتم بشؤون الانباء الاستخبارية والامنية ان اثنين من هذه الصواريخ قد تسبب يوم امس في وقوع ثلاث اصابات ، وقال ان الامر اصبح حقيقة قاطعة وان مدى الصواريخ الفلسطينية قد تحسّن بعد انسحاب الجيش الاسرائيلي من هناك قبل ثلاثة اشهر تقريبا .

وقد وصف الموقع هذه الصواريخ بانها من نوع قسام الا ان ناطق بلسان كتائب شهداء الاقصى في غزة قال في اتصال هاتفي مع وكالة معا ان مجموعات الاقصى استخدمت في اليومين الماضيين نوعين من الصواريخ الاول وهو اقصى 2 والثاني من نوع طاهر .

يشار الى ان كتائب الاقصى رفضت الافصاح رسميا عن مكان اطلاق هذه الصواريخ لنعرف مداها الحقيقي ، الا ان مصادر في كتائب غزة لم تستبعد امتلاكها لصواريخ يصل مداها الى 16 كم على الاقل وهو ما يعزز مخاوف الجيش الاسرائيلي من ان انواع جديدة من الصواريخ قد دخلت الى القطاع عن طريق صحراء سيناء .

كتائب شهداء الاقصى وفي بيان اصدرته ووصل الى الصحافيين قالت انها قصفت ما وصفته " مغتصبات " صوفا والنقب شرق قطاع غزة بارعة صواريخ من نوع اقصى اثنان في تمام الساعة 6:15 بتوقيت القدس .

التلفزيون الاسرائيلي القناة الثانية اكد ان الصواريخ الفلسطينية ذات مدى جديد وانها لاول مرة تصل الى منطقة نتيفوت ، ما يدفع قيادة الجيش الاسرائيلي لدراسة الموضوع وطرق الرد على قطاع غزة عسكريا ، ووصف المراسل العسكري للقناة التلفزيونية الامر بانه خاضع للتدريج في ردود الفعل ، ففي حين كان الجيش الاسرائيلي يقصف بالرشاشات شمال القطاع ، انتقل بعدها الى القصف المدفعي ثم باشر فجر امس بقصف غزة بالطيران العسكري.

وردا على سؤال المذيعة عن الخطوة القادمة للجيش قال المراسل العسكري روني دانييل ان الخطوة القادمة ستكون عودة الجيش الاسرائيلي للاغتيالات ضد نشطاء التنظيمات الفلسطينية .