رئيس بلدية الخليل يطالب وزير الجيش الاسرائيلي باخلاء كافة البؤر الاستيطانية المزروعة في قلب المدينة

نشر بتاريخ: 06/12/2005 ( آخر تحديث: 06/12/2005 الساعة: 18:34 )
الخليل - معا- اعرب رئيس بلدية الخليل المهندس مصطفى النتشه اليوم عن امله ، بان ينفذ وزير الجيش الاسرائيلي شاؤول موفاز قراره باخلاء 15 عائلة من المستوطنين من سوق الخضار القديم في الخليل ، وكذلك بازالة كافة البؤر الاستيطانية الموجودة في قلب مدينة الخليل .

جاء ذلك خلال مقابلة اجراها معه مراسلنا في الخليل ، وأضاف النتشه " حصلنا على قرار من محكمة العدل الاسرائيلية قبل اربع سنوات ، باخلاء المستوطنين ، الذين استولوا على السوق ، لكن القرار لم ينفذ حتى الان على ارض الواقع .

واعتبر النتشة منع المواطنين من المرور في شارعي الشهداء والسهلة تمييزا عنصريا ضد الفلسطينيين ،بحيث يمر المستوطنون ونحن لا نستطيع المرور .

وطالب النتشة بازالة البوابات الحديدية عن مداخل البلدة القديمة التي تحاصرها وخصوصاً البوابات الالكترونية ، التي تعيق حركة طلبة المدارس وترهبهم اثناء ذهابهم وعودتهم من المدارس ، وبالذات مدارس الفيحاء للبنات والابراهيمية للذكور وقرطبة للبنات ."

واشار النتشة الى ان الحكومة الاسرائيلية تتحدث عن تسهيلات على الارض ، وتعمل عكس ذلك ، فقد صدر قرار عسكري جديد يقضي بمصادرة اراض ومنازل قريبة من مستعمرة كريات اربع ، والادهى من ذلك هو الطلب من المواطنين الذين يقطنون هناك باغلاق الشبابيك والابواب المشرفة على الشارع في محاولة لشل حركة المواطنين لاجبارهم على الرحيل من المناطق القريبة من مستعمرة كريات اربع مما يمهدالطريق لعملية توسيعها ، هذا بالاضافة الى القرار العسكري بمصادرة اراض في تل الرميدة وفي المقبرة الاسلامية لاقامة شارع استيطاني يربط البؤرة الاستيطانية رمات يشاي المقامة على اراضي المواطنين في تل الرميدة بالبؤر الاستيطانية في قلب الخليل ، وهو تعد واضح على الاملاك الاسلامية نرفضه ونستهجنه ، لما يشكله من توتر وبلبلة ، ويعقد الامور الحياتية للمواطنين . "

يشار الى ان هناك حوالي ستين محلا مغلقا في سوق الخضار منذ سنوات يسيطر المستوطنون على معظمها .