اسامة الفرا: الحكومة الهولندية تعمل بوتيرة عالية من اجل إنجاز( مشروع ميناء غزة )

نشر بتاريخ: 10/06/2005 ( آخر تحديث: 10/06/2005 الساعة: 18:36 )
غزة -معا-صرح الدكتور أسامة الفرا رئيس الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية أن مشروع (إنشاء وتشغيل ميناء غزة البحري ) يعتبر من أهم المشاريع الاستراتيجية في فلسطين على المستو ى (السياسي والاقتصادي والاجتماعي ) ، ويمثل نقلة نوعية من شأنها التأثير في الواقع الفلسطيني ، باعتباره ركيزة أساسية في الاقتصاد الفلسطيني،
واكد الفرا خلال اجتماعه مع وفد وزارة الخارجية الهولندية والسفير الفلسطيني بهولندا عقد في مدينة غزة على ضرورة إنشاء الميناء لتوفير معبر حر لفلسطين على العالم الخارجي ، لاسيما وأنها تعتمد وبشكل كامل على الموانئ الإسرائيلية فيما يتعلق بالاستيراد والتصدير. ، مطا لباً الحكومة الهولندية بضرورة الإسراع في إنجاز هذا المشروع الحيوي للفلسطينيين اللذين يعانون من انهيار كامل للاقتصاد الوطني بسبب تحكم إسرائيل في المعابر والموانئ
وأوضح الفرا خلال اللقاء حجم الممارسات و الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضدد الشعب الفلسطيني ، والذي كلفتة خسائر بشرية ومادية هائلة ، محذرا في ذات الوقت من خطورة الاستمرار في بناء جدار الفصل العنصري الذي يتلهم الآلاف الدونمات الزراعية من أراضى المدن والقرى الفلسطينية ، بالإضافة إلى قرار بلدية القدس بهدم 88 منزلا في بلدة سلوان مؤكدا على ضرورة القيام بخطة تحرك عربية سياسية ودبلوماسية عاجلة لمواجهة العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني ومواجهة الجدار العنصري الإسرائيلي و بناء المستعمرات وعزل القدس المحتلة عن محيطها العربي.وذلك من خلال محكمة العدل الدولية في لاهاي
وأشاد الفرا بالجهود التي بذلتها أوروبا في إنجاح العملية الديمقراطية المتمثلة في انتخابات المجالس المحلية والتي عبر فيها الشعب الفلسطيني عن مشاركته الفاعلة مطالبا هولندا بضرورة تقديم منحة عاجلة للهيئات المحلية لخلق فرص عمل للتغلب على حدة البطالة المتفشية بين صفوف الفلسطينيين ..
وأكد مدير مناطق الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الهولندية على أن حكومته تدرك حجم المعانة التي يواجها الشعب الفلسطيني وخصوصا في 4 سنوات الأخيرة والتي أبقت أوضاع الفلسطينيين مأساوية وصعبة مشيرا ألي أن حكومة هولندا تعمل بوثيرة عالية من اجل إنجاز مشروع ميناء غزة لرفع درجة حركة الصادرات للخارج وصولا إلى زيادة دخل الفرد وتعزيز دور القطاع التجاري في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة لخلق فرص عمل بالميناء لأبناء فلسطين للحد من نسبة البطالة المرتفعة وتعزيز الاقتصاد الفلسطيني وتقوية فرصته بالاستمرار والنجاح . وذكر أن هولندا تدرس حاليا إمكانية زيادة دعم الهيئات المحلية لتعزيز الثقة المتبادلة بين المواطن والبلدية.
وأشاد سفير فلسطين بهولندا يوسف هبات بجهود هولندا الكبيرة في دعم العملية السلمية وإنصافها للقضية الفلسطينية مؤكدا على أهمية تعزيز العلاقة بين الشعبين( الفلسطيني والهولندي ) مشيرا إلى أن السفارة الفلسطينية تطلع باستمرار حكومة هولندا على التطورات السياسية والميدانية والتصعيد الإسرائيلي ضد أبناء الشعب الفلسطيني والاستمرار في سياسة الاغتيالات رغم عملية التهدئة ، مطالباً الحكومة الهولندية بضرورة استمرار الضغط على الحكومة إسرائيلية لوقف عدوانها و انتهاكاتها للحقوق الشعب الفلسطيني .