السبت: 15/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

حركة " فتح " في صيدا تنفي علاقتها باشتباكات وقعت في مخيم الميه وميه

نشر بتاريخ: 09/12/2008 ( آخر تحديث: 09/12/2008 الساعة: 14:45 )
بيروت- معا- نفت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" ما تردد من شائعات حول الحادث المؤسف الذي ادى الى استشهاد وليد زيدان. "الذي سقط غدرا برصاص احد العناصر المنتمين لحركة حماس في مخيم الميه وميه، مساء امس. وان هناك اشتباكاً وقع بين عائلة زيدان وحركة فتح".

وقال بيان للحركة وصل معا نسخة منه" ان هذا امر مخالف للحقيقة مؤكدا ان حركة فتح لم تشتبك مع احد،وانها سارعت رغم خسارتها الكبيره بفقدان الاخ وليد زيدان (الذي كان مجرد عابر سبيل حين وقع اطلاق النار ) الى عقد اجتماع مع كل الفصائل والفعاليات في المخيم لوأد الفتنه وتوصلت مع المجتمعين الى قرار تسليم مطلق النار والشهود الى القضاء اللبناني ".

وقالت الحركة انها تنفي نفيا قاطعا اي علاقة لها بالاشتباك المذكور ،معربة عن املها ان تتحرى وسائل الاعلام الدقة قبل نشر الاخبار، حتى لا تؤدي لاشعال فتنه.