الخميس: 11/08/2022

وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية يزور مقبرة الشهداء وأهالي الشهداء والأسرى برفح

نشر بتاريخ: 10/12/2008 ( آخر تحديث: 10/12/2008 الساعة: 11:41 )
رفح -معا- هنأت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، جماهير شعبنا الفلسطيني بحلول عيد الأضحى المبارك، وقام وفد قيادي كبير بمحافظة رفح برئاسة زياد جرغون عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وعدد من أعضاء القيادة المركزية وأعضاء لجنة الفرع للجبهة الديمقراطية.

وقام الوفد في البداية بزيارة مقبرة الشهداء بالمحافظة، ووضع أكليل من الزهور على المقبرة، وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء شعبنا.

وبعد زيارة مقبرة الشهداء زار الوفد عائلات الشهداء والأسرى بالمحافظة، حيث عبر الوفد عن تضامنه ووقوفه الدائم مع أهالي الشهداء والأسرى، ولاقت هذه الزيارة استحسان أهالي وأبناء الشهداء والأسرى بالمحافظة، كما ثمنوا ما تقوم به الجبهة الديمقراطية ووفائها الدائم للشهداء والأسرى.

بدوره هنأ زياد جرغون أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج وقيادة الجبهة الديمقراطية بقيادة الأمين العام نايف حواتمة بحلول عيد الأضحى المبارك، قائلاً: إن فرحتنا لن تكتمل إلا بوحدتنا وإنهاء الانقسام المدمر ورفع الحصار المفروض عن شعبنا، واستقلالنا وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وتابع جرغون قوله: إن ما نعيشه من انقسام مدمر وكارثي وما يتعرض له شعبنا وقضيتنا الوطنية من ضياع وتشرذم، يملي على كل شعبنا بالضغط على طرفي الصراع من أجل إنهاء الانقسام والعودة إلى طاولة الحوار الوطني الشامل بعيدا عن الثنائية والمحاصصة المدمرة والتي قادت إلى الصراع المسلح على السلطة وانتهت بالحسم العسكري بقطاع غزة".

وبمناسبة عيد الأضحى المبارك طالب جرغون بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية وقطاع غزة. وهذه المناسبة المباركة يجب أن تبرز النوايا الحسنة التي تمهد إلى الحوار الوطني الشامل، كما دعا إلى عدم توتير الساحة بالتصريحات الإعلامية.