الخميس: 11/08/2022

رئيس هيئة المحاسبة بروسيا:بوتين أبدى إندهاشه من مشروع الاحتفال بمرور 10 الاف عام على انشاء اريحا

نشر بتاريخ: 17/12/2008 ( آخر تحديث: 17/12/2008 الساعة: 20:27 )
اريحا -معا- قال رئيس الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية، ورئيس هيئة المحاسبة لروسيا الاتحادية سيرغي ستيباشين، صباح اليوم، ان الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية غير شرعي، ومخالف للقانون الدولي، مؤكدا على عمق العلاقات الروسية الفلسطينية وتطوير العلاقات الاقتصادية بين الطرفين من خلال الجمعية الامبراطورية.

جاءت تصريحات ستيباشين خلال زيارته والوفد المرافق بلدية اريحا، حيث كان باستقباله رئيس البلدية المحامي حسن صالح والمحافظ كامل حميد.

واعرب ستيباشين خلال اللقاء الذي عقد في قاعة البلدية، بحضور رئيس ديوان الرقابة المالية والادارية في السلطة الوطنية د.محمود أبو الرب، ونائب رئيس الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية يوري كراتشوف، وممثل روسيا الاتحادية لدى السلطة سيرجي كوزلوف أعرب عن سعادته بتطور العلاقة مع مدينة اريحا خاصة بعد تسلم وثائق المكلية للارض الروسية في المدينة .

وقال ان الرئيس بوتين يبدي اهتماما بهذا الموضوع، مؤكدا على اهمية الاحتفالات بمرور عشرة الاف سنة على المدينة حيث نقل فكرة هذا المشروع الى الرئيس بوتين الذي ابدى اندهاشه بهذا التاريخ، موضحا ان الايام القادمة ستشهد نشاطا روسيا في فلسطين من خلال السياحة، مشيرا الى ان توجها رسميا في روسيا بهذا الخصوص.

وأضاف ان روسيا تريد ان تعترف بدولتين مستقلتين جنبا الى جنب، مؤكدا على النضال من أجل العدالة ونيل الحقوق المشروعة، داعيا الى الاستمرار بجهود عملية السلام، وأضاف :"يجب التفريق بين الارهاب والنضال المشروع والتطرف"، مؤكدا على ضرورة الوحدة الفلسطينية.

من جانبه قدم رئيس البلدية المحامي حسن صالح تعازيه للوفد الروسي بوفاة السياح الروس اثر الحادث الذي وقع في ايلات، مؤكدا على عمق العلاقات مع روسيا وقال "نحن نتطلع الى مستقبل واعد على صعيد العلاقات الثنائية"، معربا عن ثقته بالدور الروسي في المنطقة واتخاذ المواقف التي تصب في صالح القضية الفلسطينية.

كما أطلع المحامي صالح الوفد الروسي على اخر مستجدات العمل على صعيد الاستثمار الروسي في الاملاك التابعة لها في المدينة. مثمنا التعاون مع الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية .

بدوره اكد المحافظ كامل حميد على علاقات الصداقة بين الشعبين الروسي والفلسطيني بكافة اشكالها السياسية والاجتماعية والدينية، معربا عن امله بان تساعد روسيا فلسطين بأن تأخذ مكانتها الطبيعية بين دول العالم، مشيرا ان حربا تشن على الشعب الفلسطيني لتجربته الرائدة في الديمقراطية، مؤكدا التزام القيادة الفلسطينية بعملية السلام العادل والشامل.

هذا وتفقد الوفد الروسي الاملاك الروسية المحاذية لشجرة الجميزة وزاروا شجرة الجميزة ودير قرنطل وقصر هشام، كما سلم الوفد الروسي بلدية اريحا مخططات لفكرة المشروع المقترح اقامته في الاملاك الروسية.