الثلاثاء: 09/08/2022

طوباس: ورشة عمل بعنوان "مشروع المساعدات الطارئ لتوزيع الأعلاف"

نشر بتاريخ: 17/12/2008 ( آخر تحديث: 17/12/2008 الساعة: 21:08 )
طوباس -معا-عقدت مؤسسة كير الدولية، وبتمويل من الادارة العامة للمساعدات الانسانية في المفوضية الاوروبية ECHO وبرعاية محافظ طوباس الدكتور سامي مسلم وبالتعاون مع وزارة الزراعة، ورشة عمل تنسيقية بحضور مشاركين من ثلاث عشرة مؤسسة حكومية وغير حكومية دولية ومحلية من المؤسسات العامله في قاعة محافظة طوباس.

واكد خلال الورشة على وجوب النتسيق بين المؤسسات العاملة في محافظة طوباس، ووجوب عقد ورش بشكل دوري لما لذلك من اثر ايجابي على تحسين كفاءة عمل المؤسسات وتجنب الازدواجية في العمل، وكذلك تبادل الخبرات بين المؤسسات العاملة في المحافظة.

وفي بداية الورشة تحدث الوزير مسلم قائلا:" اعتقد إن هذه الورشة مهمة لأسمع ولأعول على الكثير من التعاون والتنسيق والعمل ما تقوم به المؤسسات الداعمة في التنمية المستدامة في محافظة طوباس وتعتبر طوباس من اكبر محافظات الوطن مساحة كما أن إعادة اعمار المنطقة وخاصة المناطق الأثرية في فلسطين لتكون مركز جذب سياحي وخاصة طلاب الآثار في الجامعات الفلسطينية".

كما أشار إلى ان نسبة الفقر 20% من سكان المحافظة و 5% من أبناء المحافظة يعانون من مختلف الإعاقات، كما أن الفقر ناجم بالأساس من استمرارية الاحتلال الإسرائيلي وخاصة منطقة الأغوار الشمالية، وأن الاحتلال متحكم بالمياه وخاصة في منطقة المالح هناك سبعة ينابيع .

وذكر الدكتور هشام صوافطة مدير مكتب الشمال في مؤسسة كير الدولية ان المؤسسة باشرت العمل بتنفيذ مشروع توزيع ما يزيد عن الفي طن من الاعلاف المركزه على حوالي 270 مربي اغنام وماعز في المناطق المتاثره بالجفاف في ستة عشر تجمعا سكانيا في محافظة طوباس .

واضاف صوافطة ان المشروع هو احد المشاريع الطارئة التي تنفذ من قبل مؤسسة كير الدولية وتمول من الادارة العامة للمساعدات الانسانية في المفوضية الاوروبية ECHO.

وذكر الوكيل المساعد في وزارة الزراعة م. محمود حسين ان وزارة الزراعة الفلسطينية تعتبر مظلة لجميع المؤسسات العاملة في قطاع الزراعة في محافظة طوباس وفي جميع المحافظات وانها مستعدة للتعاون مع اي مؤسسه تخدم المزارعين وتسعى للنهوض بالقطاع الزراعي.

كما تحدث رئيس بلدية طوباس عقاب دراغمه ورحب بالحضور وخاصة المؤسسات التي تعمل في محافظة طوباس لتعم الفائدة للجميع كما أن هناك الكثير من الأمور التنموية لتكون عمليه تكاملية وهذا دليل على الرغبة بالعمل وهناك الكثير من الأموال تهدر بدون مشاريع . مشيدا دراغمه بدولة التشيك على دعمها للمحافظة ولإقامة مصنع المحولات الكهربائية .