مؤسسة الأقصى تنتقد مخططاً لشركة سياحية بريطانية لتسويق القدس كمدينة سياحية اسرائيلية مفضلة

نشر بتاريخ: 08/12/2005 ( آخر تحديث: 08/12/2005 الساعة: 10:42 )
معا - انتقدت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الاسلامية في بيان لها أمس مخططاً لشركة سياحية بريطانية ستتبنى بموجبه تسويق مدينة القدس كموقع سياحي اسرائيلي مفضل.

ويهدف المخطط الى جذب أكبر عدد من البريطانيين لزيارة القدس خاصة البلدة القديمة وحائط البراق على أنه حائط المبكى حسب التسمية الاسرائيلية.

وبحسب مصادر اسرائيلية فان شركة " قدوجن " البريطانية بدأت بتسويق القدس كموقع سياحي مفضل للسائح البريطاني، ولتعميق وتحسين تسويق المشروع سيقوم هذا الاسبوع وفد يتألف من 120 مندوب سياحي بريطاني على رأسه "جادي ديفيد" المدير العام لشركة " قدوجن" البريطانية بزيارة مدتها أربعة أيام سيزور خلالها عدة مواقع أهمها البلدة القديمة في القدس وحائط البراق - الذي يطلقون عليه حائط المبكى -
هذا وبحسب المصادر الاسرائيلية فان وزارة السياحة الاسرائيلية اعتبرت أن ما تقوم به الشركة السياحية البريطانية يأتي تجاوباً مع خطة سياحية استراتيجية اسرائيلية جديدة تهدف الى استقطاب أكبر عدد ممكن من السياح الأجانب الى البلاد والتركيز على مدينة القدس في ظل تزايد أعداد السياح البريطانين الذين زاروا البلاد على مدار السنة الحالية.