Advertisements

وزير العمل والشؤون الاجتماعية يعود الى البلاد بعد مشاركته في مؤتمر جنيف للعمل الدولي

نشر بتاريخ: 11/06/2005 ( آخر تحديث: 11/06/2005 الساعة: 11:28 )
رام الله - معا - اكد وزير العمل والشؤون الاجتماعية د . حسن ابو لبدة ان المجتمع الفلسطيني من اكثر المجتمعات توقا للتقدم والازدهار لكن بقاء الاحتلال والسيطرة الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية يحول دون تحقيق ذلك .
وعاد د. ابو لبدة الى البلاد قادما من جنيف بعد ان ترأس وفد فلسطين المشارك في الدورة (93) لمؤتمر العمل الدولي المعقود منذ الرابع من شهر حزيران الجاري ويستمر حتى السادس عشر من نفس الشهر .
وناشد ابو لبدة خلال كلمته في المؤتمر كافة الشعوب وحكومات الدول المشتركة في المؤتمر الى زيادة الدعم الذي تقدمه الى الشعب الفلسطيني في نضاله الوطني والتحرري في سبيل انهاء الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وتامين عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم وفق قرارات الشرعية الدولية .
وتطرق وزير العمل والشؤون الاجتماعية الى الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها الاراضي الفلسطينية مشيرا الى ارتفاع نسب البطالة والفقر بسبب الاغلاقات الإسرائيلية وعدم السماح للعمال الفلسطينيين من الوصول الى مراكز عملهم والحد من حرية تدفق الأفراد والبضائع محذرا من الانعكاسات السياسية والاجتماعية الخطيرة اذا لم تجد الحلول السياسية والاقتصادية طريقا لها في المنطقة .
واعرب ابو لبدة عن اسفه لتراجع نشاط وحماس منظمة العمل الدولية خلال السنوات القليلة الماضية في فلسطين داعيا المنظمة الى ادراج فلسطين على سلم اولوياتها وان يظل التقرير السنوي الذي يقدمه مدير عام المنظمة متوزانا ومنسجما مع الاسس التي قامت عليها فكرة اعداد واصدار هذا التقرير .

Advertisements

Advertisements