Advertisements

وزارة التربية تنظم دورة تدريبية حول استخدام برنامج "إنتل" التعليمي

نشر بتاريخ: 21/12/2008 ( آخر تحديث: 21/12/2008 الساعة: 15:34 )
نابلس-سلفيت-معا- عقدت وزارة التربية والتعليم العالي بالتعاون مع شركة انتل ومؤسسة إنجاز، اليوم، في المعهد الوطني لتكنولوجيا المعلومات دورة تدريبية حضرها 42 مشرفاً ومعلماً من مختلف التخصصات على الجزء الخاص بـ " المرحلة التمهيدية " من برنامج انتل للتعليم، عمل على تدريبهم ستة مدربين رئيسيين.

وفي هذا السياق أوضح بصري صالح الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير أن التدريب على هذا البرنامج التعليمي ومن خلال هذه الدورة التدريبية التطبيقية يعطى المتدربون فرصة للتخصصية ويتم منحهم شهادة مؤهلة من وجهة نظر شركة " Intel® "العالمية وهي درجة المدرب الرئيسي Master Trainer على برنامج Intel® Teach.

وبين صالح أن التدريب يعتبر جزءاً لا يتجزأ من رؤية الوزارة في خطتها الخمسية الثانية واستراتيجية تأهيل وإعداد المعلمين، التي تعتبر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أهم عناصر تدريب المعلمين وتحسين جودة ونوعية التعليم فيها.

وبين صالح أن وزارة التربية تسير في طريق إعادة هيكلة كافة عمليات التدريب استناداً لعناصر الخطة الخمسية ومبيناً أن الوزارة ستعتمد عدداً محدداً من البرامج التعليمية في مجال تكنولوجيا المعلومات، داعيا المتدربين إلى اخذ التدريب على محمل من الجد.

من جانبه أوضح منسق المشروع أمجد المصري أن هذه الدورة شملت "المرحلة التمهيدية" من برنامج إنتل للتعليم والذي يتكون من عدة مراحل. وتأتي هذه الدورة كخطوة ثانية لانتشار المشروع في فلسطين، حيث تم تدريب 6 مدربين رئيسيين في عمان - الاردن في الفترة الواقعة ما بين 6-9/10/2008 ، ليعملوا على تأهيل 42 مدرباً رئيسياً والذي سيأخذون على عاتقهم تدريب 3000 معلم مشارك سنويا أي باجمالي 9000 معلم خلال فترة المشروع البالغة 3 سنوات .

وبين المصري ان المشروع يرتكز على بعض المنطلقات الأساسية خاصة التركيز على الطرق التي تمكن المعلم والمتعلم من توظيف التقنية لتطوير مستوى التعليم والتعلم من خلال الأبحاث والاتصالات وتبني مهارات القرن الحادي والعشرين.

وأوضح المصري أن التركيز على تنمية مهارات التفكير العليا والتفكير الناقد والابداعي والاهتمام بالتخطيط التعليمي من خلال إنشاء ( حقيبة دراسية ) وفق معايير تؤكد على التعلم العملي وتتناول الخطوط العريضة للمناهج الدراسية وتشجع المتعلمين على العمل الجماعي وحل المشكلات والمشاركة في التغذية الراجعة للوحدات الخاصة بهم، ومن المنطلقات الأساسية التي يرتكز عليها البرنامج وتقييم الأداء باستخدام معايير وأساليب تقويم التعليم والتعلم من أهم المهارات التي سيتم اعتمادها في تطبيق البرنامج وتدريب المعلمين عليه.

وقد شارك في التدريب كل من مهند ابوالهيجا وغسان رشيد وإبراهيم شاهين من الادارة العامة للتأهيل والإشراف، ورشا عمر من دائرة المناهج العلمية، وعبد الناصر فخيدة وأمجد شحادة من المعهد الوطني للتدريب التربوي.

من جانبها عبرت مديرة برامج انتل التربوية في الاردن ولبنان وفلسطين رولى حبش عن سعادتها لانضمام فلسطين الى عائلة الدول التي تبنت برامج انتل التربوية كونه يتماشى مع الخطى الاصلاحية التي تنتهجها وزارة التربية والتعليم في العالم لتطوير التعليم والتعلم باستخدام التكنولوجيا.

كما شكرت حبش وزارة التربية والتعليم العالي ومؤسسة إنجاز فلسطين على تعاونهم في تطبيق البرنامج وتوفير الكوادر الكفوءة من مدربين ومشرفين ومعلمين.

وبينت حبش أن هذه الدورة تجسد الالتزام العالمي الذي اعلنته انتل منذ تأسيسها والذي يتمثل في دعمها للتعليم، معربة عن أملها أن ينتشر البرنامج ليصل جميع المعلمين وان تنعكس نتاجاته على تعلم الطلبة وتحصيلهم الاكاديمي وابداعاتهم.

وأوضحت حبش أن انتل أعلنت في أكثر من مناسبة عن دعمها لدولة فلسطين خاصة في مجال التربية والتعليم من خلال مبادرة انتل التربوية التي أعلن عنها نائب رئيس الشركة ويليام سواب في ايار الماضي.



Advertisements