اسرائيل منعت وصوله للقطاع حياة المتواجدين على قارب الكرامة في خطر بعد استهدافه من الاحتلال

نشر بتاريخ: 30/12/2008 ( آخر تحديث: 30/12/2008 الساعة: 09:35 )
غزة- معا- اعترضت الزوراق الاسرائيلية اليوم الثلاثاء قارباً قادماً من ميناء لارنكا القبرصي إلى قطاع غزة، وألحقت به أضراراً قبل أن تجبره على العودة، وسط مخاوف من تعرض من على متنه للغرق نتيجة الضرر الذي لحق بالقارب.

وأكد أمجد الشوا، الناطق الاعلامي باسم شبكة المنظمات الأهلية، بأن عدداً من الزوارق البحرية الاسرائيلية تحيط بقارب "الكرامة" لكسر الحصار والموجود الآن في المياه الاقليمية لغزة.

وأوضح الشوا أن سفينة الكرامة تحاول الآن الوصول الى اقرب ميناء بحري نظراً للأضرار التي أصابت مقدمة السفينة الا ان الزوراق الحربية الاسرائيلية تحول دون ذلك وتحيط بها من كل الاتجاهات، مشيراً الى ان وجهة السفينة على الاغلب ستكون المياه الاقليمية اللبنانية.

وحذر في حديث لـ "معا" من المخاطر التي تهدد حياة طاقم القارب، خاصة وأن الزوراق الحربية الاسرائيلية تتعمد الاصطدام بالقارب بشكل مباشر.

كما حمل اسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة طاقم السفينة، مؤكداً أن الطاقم جاء في مهمة خاصة وطارئة لتقديم العون لأهالي قطاع غزة خاصة وأنها تحمل على متنها أربعة أطباء وثلاثة أطنان من الأدوية، بالاضافة الى عدد من النشطاء الأجانب.

من جانبه اكد النائب مصطفى البرغوثي الامين العام للمبادرة الوطنية أن زوارق الاحتلال حطمت الجزء الايسر من قارب "الكرامة" المحمل بالمواد الطبية والمساعدات لاهالي غزة واجبرته على المغادرة وحالت دون وصوله الى شواطئ القطاع.

وقال البرغوثي ان وضع القارب صعب ويوشك على الغرق وان زوارق الاحتلال تمنعه من الوصول الى الشواطئ اللبنانية لانقاذ من يتواجدون على متنه من ركاب الذين باتت حياتهم في خطر.

واضاف أن الاجراء الاسرائيلي هو اعتداء على عمل ذو طابع انساني وهو خرق فاضح للاعراف والقانون الدولي ويدلل على ان اسرائيل تحاول تشويه الصورة بوصفها تقديم الخدمات الانسانية بصورة سلمية على انه ارهاب.

وقال إن هذا العدوان على قارب "الكرامة" يضاف الى مسلسل جرائم الاحتلال ضد قطاع غزة ويؤكد ان اسرائيل تعتدي على كل الفلسطينيين وحتى على المتضامنين الدوليين المسالمين مشدداً على انه آن الاوان للعالم ان يرفع صوته في وجه قادة الحرب الاسرائيليين.