سعد يجدد إدانته للعدوان على غزة ويطالب بتحرك عربي ودولي عاجل

نشر بتاريخ: 31/12/2008 ( آخر تحديث: 31/12/2008 الساعة: 08:58 )
نابلس- سلفيت- معا- جدد الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين شاهر سعد، إدانته للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وطالب المجتمع الدولي بممارسة أقصى الضغوط الممكنة لضمان وقفه فوراً.

واعتبر سعد أن الأولوية القصوى للسلطة الفلسطينية في هذه الظروف تتمثل في التحرك الفوري والجاد عربيا ودوليا لوقف العدوان الإسرائيلي الذي يستهدف الإنسان والحياة في الأراضي الفلسطينية، وتوفير الحماية في أسرع وقت ممكن من خلال إجراء اتصالات دبلوماسية مكثفة مع جهات وأطراف دولية لها ثقلها إقليميا ودوليا، بحيث تشكل وسيلة ضغط على اسرائيل.

جاء ذلك بعد ان تلقى الأمين العام مؤخرا عدد من الرسائل تضامنا مع اهالي غزة، ومنددة بالمجازر والجرائم التي ترتكب بحق أبناء غزة من بعض الاتحادات العمالية في الدول العربية وكذلك اتحادات ومنظمات دولية صديقة.

واعتبر سعد أن استمرار إسرائيل في ارتكاب مجازرها، وعدم تنفيذ الاستحقاقات المطلوبة منها، يعرض مستقبل الحل والأمن والسلام في المنطقة للخطر.

وأشاد سعد بالجهود التي بذلتها وتبذلها حركات التضامن المختلفة، ووقوفها مع حقوق الفلسطينيين العادلة وفي مقدمتها حقه في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة، ومناهضتها للاحتلال الإسرائيلي وسياسة الاستيطان والعدوان على الشعب الفلسطيني.