الاحصاء:عدد الفلسطينيين 10.6 مليون نسمة اكثر من نصفهم يعيشون في الشتات

نشر بتاريخ: 31/12/2008 ( آخر تحديث: 31/12/2008 الساعة: 11:42 )
بيت لحم -معا- ذكر رئيس جهاز الإحصاء الفلسطيني د.لؤي شبانة أن عـدد الفلسطينيين المقدر في نهاية عام 2008 حوالي 10.6 مليون فلسطيني، أكثر من نصفهم يعيشون في الشتات.

وقال شبانة في تقرير وصل "معا" حول حصاد عام 2008:" أننا ونحن في نهاية العام 2008، استمرت نكبات الشعب الفلسطيني حيث استغلت إسرائيل الانقسام الفلسطيني الذي حدث منتصف 2007 بالاستفراد في الضفة الغربية تنكيلاًُ واعتقالاً خلال النصف الثاني من 2007 وطوال عام 2008، وتوجت عام 2008 بعدوان قاسي على قطاع غزة طال كل المؤسسات الفلسطينية ومختلف المقدرات الوطنية فيها".

وأضاف رئيس الإحصاء الفلسطيني أن عمليات القصف الجوي في الأيام الأربعة الأولى تركزت على أكثر من 160 موقع من بينها 60 موقع عبارة عن مساجد ومستشفيات ومنازل خاصة، بالإضافة إلى تعطيل كبير في شبكات المياه وتدمير عدد من الآبار الرئيسية وتعطيل جزء مهم من شبكة الكهرباء، بالإضافة إلى الخسائر الاقتصادية الكبيرة التي نجمت عن تعطل الحياة الاقتصادية بالكامل في قطاع غزة.

وأشار د.شبانه أن العدوان على قطاع غزة جاء بعد حصار إسرائيلي دولي طويل أدى إلى تراجع كبير في مقومات الصمود الاقتصادي والاجتماعي، وفي ظل فوضى إدارية أصابت التماسك الاجتماعي والوطني، لذلك جاء الحرب العدوانية على قطاع غزة في ظل ظروف وبيئة داخلية غير داعمة على الصعيد الوطني والإنساني والاقتصادي والاجتماعي.

واستعرض د.شبانه رئيس الإحصاء الفلسطيني أوضاع الشعب الفلسطيني على النحو التالي:

بلغ عـدد الفلسطينيين المقدر في نهاية عام 2008 فـي العالم حوالي 10.6 مليون فلسطيني، يتوزعون حسب مكان الإقامة بواقع 3.88 مليون فـي الأراضي الفلسطينية أي ما نسبته 36.6% من إجمالي عدد الفلسطينيين في العالم، وحوالي 1.2 مليون فلسطيني في إسرائيل أي بنسبة 11.5%، وبلغ عدد الفلسطينيين في الدول العربية 4.9 مليون فلسطيني أي بنسبة 46.3%، في حين بلغ عدد الفلسطينيين في الدول الأجنبية حوالي 605 ألف أي ما نسبته 5.7% من إجمالي عدد الفلسطينيين في العالم.

تظهر البيانات المتوفرة حول الفلسطينيين المقيمين في الأردن لعام 2007 أنه مجتمع فتي، إذ بلغت نسبة الأفراد دون الخامسة عشر من العمر 35.9%، كما بلغ متوسط حجم الأسرة الفلسطينية 5.1 فرد. وبلغ معدل الخصوبة الكلي للفلسطينيين في الأردن 3.3 مولود لكل امرأة.

وتفيد البيانات المتوفرة حول الفلسطينيين المقيمين في سوريا لعام 2007 أن نسبة الأفراد دون الخامسة عشر من العمر 33.1%، كما أشارت البيانات إلى أن متوسط حجم الأسرة الفلسطينية بلغ 4.9 فردا. من جانب آخر بلغ معدل الخصوبة الكلي في العام 2007 للفلسطينيين في سوريا 3.64 مولود لكل امرأة، كما بلغ معدل المواليد الخام 29.3 مولود لكل ألف من السكان.

وفي لبنان، بلغت نسبة الأفراد الفلسطينيين دون الخامسة عشر من العمر32.9%، في حين بلغت نسبة الجنس 98.4 ذكرا لكل مائة أنثى خلال العام 2007، وتشير بيانات العام 2007 إلى أن 0.5% من الأسر يتراوح عدد أفرادها ما بين (6-7) أفراد ، من جانب آخر بلغ معدل الخصوبة الكلي 3.0 مولود لكل امرأة وذلك للعام 2007.
40.6% من الفلسطينيين في إسرائيل اقل من 15 سنة ومعدل الخصوبة الكلي بلغ 3.6 مولود لكل امرأة

بلغ عـدد الفلسطينيين المقدر في نهاية عام 2008 في إسرائيل حوالي 1.2 مليون فلسطيني ، وتظهر البيانات المتوفرة حول الفلسطينيين المقيمين في إسرائيل لعام 2007 أنه مجتمع فتي، إذ بلغت نسبة الأفراد دون الخامسة عشر من العمر 40.6%، في حين بلغت نسبة الذين تبلغ أعمارهم 65 سنة فأكثر 3.2%.

بلغ معدل الخصوبة الكلي للفلسطينيين في إسرائيل 3.62 مولود لكل امرأة وذلك للعام 2007 ويعتبر هذا المعدل مرتفعاً نسبياً قياساً بمعدلات الخصوبة في إسرائيل.

كما أشارت البيانات إلى أن متوسط حجم الأسرة الفلسطينية بلغ 5.0 فرد خلال العام 2007. وبلغ معدل المواليد الخام للعام 2007 حوالي 27.3 مولود لكل 1000 من السكان أما معدل وفيات الرضع لنفس العام كان 7.2لكل ألف من المواليد الأحياء علماً أن نسبة الجنس للعام 2007 بلغت 6 103. ذكر لكل مائة أنثى، وبلغت نسبة الأمية بين الفلسطينيين 15 سنة فاكثر 6.1%، وتعيش 26.2% من الأسر الفلسطينية في إسرائيل في مساكن ذات كثافة سكنية فردين فاكثر.

ويقدر عدد السكان في نهاية عام 2008 في الأراضي الفلسطينية بحوالي 3.88 مليون فرد يتوزعون بواقع 62.3% في الضفة الغربية و37.7% في قطاع غزة، في حين بلغت نسبة السكان في محافظة القدس 9.6% من إجمالي السكان في الأراضي الفلسطينية. وتشير البيانات المتوفرة في عام 2006 إلى أن نسبة السكان اللاجئين في الأراضي الفلسطينية 44.6% من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في الأراضي الفلسطينية، منهم 19.4% في الضفة الغربية و25.2% في قطاع غزة، حيث تبلغ نسبة اللاجئين من مجمل سكان الضفة الغربية 30.9% فيما تبلغ هذه النسبة في قطاع غزة 67.7%.

وتشير البيانات إلى أن معدل الخصوبة الكلي لعام 2006 في الأراضي الفلسطينية انخفض إلى نحو 4.6 مولوداً مقارنة مع 4.9 مولوداً لعام 1999، بواقع 4.2 مولود في الضفة الغربية و5.4 مولود في قطاع غزة، ورغم انخفاض معدل الخصوبة إلا أن معدل الزيادة الطبيعية للسكان في الأراضي الفلسطينية مازال مرتفعا حيث بلغ 3.0% لعام 2007.

تشير البيانات إلى أن هناك انخفاضاً في متوسط حجم الأسرة في الأراضي الفلسطينية حيث انخفض متوسط حجم الأسرة إلى 5.8 فرداً عام 2007 مقارنة مع 6.4 فرداً عام 1997. من جانب آخر انخفض متوسط حجم الأسرة في الضفة الغربية إلى 5.5 فرداً عام 2007 مقارنة مع 6.1 فرد عام 1997، أما في قطاع غزة فقد انخفض متوسط حجم الأسرة إلى 6.5 فرداً في العام 2007 مقارنة مع 6.9 في العام 1997 .
تتجه معدلات المواليد الخام نحو الانخفاض في الأراضي الفلسطينية

انخفض معدل المواليد الخام في الأراضي الفلسطينية من 42.7 مولود لكل 1000 من السكان عام 1997 إلى 33.6 مولود عام 2007، وهذا عائد الى انخفاض معدل الخصوبة على مستوى الأراضي الفلسطينية، أما على مستوى المنطقة فيلاحظ أن هناك تبايناً في معدل المواليد الخام لكل من الضفة الغربية وقطاع غزة حيث انخفض معدل المواليد الخام في الضفة الغربية من 41.2 مولود عام 1997 إلى 31.0 مولود عام 2007 . أما في قطاع غزة فقد كان انخفاض معدل المواليد الخام طفيفا حيث بلغ في العام 1997 حوالي 45.4 مولود وانخفض إلى 38.0 مولود في العام 2007.


انخفض معدل الوفيات الخام في الأراضي الفلسطينية من 4.9 حالة وفاة لكل 1000 من السكان عام 1997 إلى 4.1حالة وفاة لكل 1000 من السكان عام 2007، أما على مستوى المنطقة فيلاحظ أن هناك فارق ضئيل في معدل الوفيات الخام لكل من الضفة الغربية وقطاع غزة حيث انخفض معدل الوفيات الخام من 5.1 حالة وفاة في عام 1997 في الضفة الغربية إلى 4.1 حالات وفاة في عام 2007. أما في قطاع غزة فقد انخفض معدل الوفيات الخام من 4.7 حالة وفاة في العام 1997 إلى 4.0 حالة وفاة في العام 2007.

وأشارت نتائج المسح اثر جدار الفصل على الواقع الاجتماعي والاقتصادي للتجمعات الفلسطينية التي يمر الجدار من أراضيها والذي نفذ في حزيران، 2008 إلى أن مجموع الأسر التي هُجّرت بكاملها من التجمعات التي مر جدار الضم والتوسع من أراضيها منذ بناء الجدار حتى نهاية شهر حزيران 2008، قد بلغ عددها 3,880 أسرة، في حين كان قد بلغ عددها 2,448 أسرة منذ بناء الجدار حتى نهاية شهر أيار 2005. وتم تهجير 27,841 فردا من التجمعات التي مر بها الجدار حتى نهاية شهر حزيران 2008، مقابل 14,364 فردا منذ بناء الجدار حتى نهاية شهر أيار 2005.