الإغاثة الطبية تدين الاستهداف الاسرائيلي للمراكز الطبية في القطاع

نشر بتاريخ: 03/01/2009 ( آخر تحديث: 03/01/2009 الساعة: 15:10 )
غزة-معا- دانت الإغاثة الطبية الفلسطينية، اليوم السبت، ما وصفته بالاستهداف الإسرائيلي المتعمد للمراكز الطبية الفلسطينية وعلى رأسها مركز حيدر عبد الشافي الصحي التابع للإغاثة الطبية في مخيم جباليا، مؤكدة أن المركز ما زال يقدم خدماته الصحية للأطفال والمسنين وخاصة المرضى ذوي الأمراض المزمنة.

وقال حسن زين الدين مدير العيادات في الإغاثة الطبية إن أضراراً لحقت بالمركز الصحي، مشيراً إلى أن القصف الجوي المدمر تسبب بتحطيم زجاج النوافذ وبعض أثاث المركز، وأكد أن الطواقم الطبية ما زالت تقدم الخدمات الطبية للمرضى رغم هذه الأضرار.

وأضاف أن المواطنين يتوجهون للعيادة لتلقي الخدمات الطبية خصوصاً الأطفال والمسنين، موضحاً أن الظروف الراهنة وفصل الشتاء يزيد من أعداد المرضى المحتاجين للعلاج.

من جانبه قال عبد الهادي أبو خوصة مدير الإغاثة الطبية أنه رغم القصف والتدمير إلا أن الإغاثة الطبية ما زالت تواصل تقديم خدماتها، مشيراً إلى أن الحصار أثر بشكل كبير على تقديم الخدمات الصحية، وحذر من أثر استمرار الحصار على تردي الحالة الصحية والطبية للمواطنين.

وناشد المجتمع الدولي بالضغط على حكومة الاحتلال لوقف هجماتها والمجزرة التي تقوم بها في قطاع غزة، وطالب بتوفير الحماية للطواقم الطبية العاملة لإخلاء الجرحى واسعافهم.