الجمعة: 12/08/2022

ديفيد ولش :واشنطن مصرة على تنفيذ الاتفاق الخاص بالمعابر في موعده ويؤكد على أن الجانب الفلسطيني ملتزم باتفاق المعابر

نشر بتاريخ: 11/12/2005 ( آخر تحديث: 11/12/2005 الساعة: 03:04 )
القدس - معا - فند مساعد وزيرة الخارجية الامريكية لشؤون الشرق الاوسط ديفيد ولش، يوم امس السبت، مزاعم إسرائيل بشأن خرق الجانب الفلسطيني لاتفاق المعابر، مؤكدا أن السلطة الوطنية الفلسطينية تنفذ المطلوب منها وان تأخر وصول المعلومات حول حركة المسافرين على معبر رفح ينجم عن خلل فني.

وقال الموقع الالكتروني لوزارة الداخلية والامن الفلسطيني ان الدبلوماسي الأميركي ابلغ مندوبي اللجنة الرباعية الدولية، خلال اجتماع عقد في القدس المحتلة أمس الجمعة أن الجانب الأميركي يعمل على إصلاح الخلل التقني الذي يعيق نقل المعلومات إلى غرفة القيادة المشتركة.

و اكد مساعد وزيرة الخارجية الأميركية، ديفيد وولش للوفد الدولي ان واشنطن تصر على تنفيذ الاتفاق في موعده. وقال مسؤولون فلسطينيون انهم تلقوا رسالة مماثلة من القنصل الاميركي في القدس، جاك وولس.

واعربت اوساط دبلوماسية عن تخوفها من ان يؤدي تجميد اسرائيل للاتفاق الى عرقلة مؤتمر الدول المانحة المقرر عقده في لندن، الاسبوع المقبل.

وقالت مصادر اسرائيلية لصحيفة "هآرتس" انها "تخشى ان تؤدي الخطوة الاسرائيلية الى المخاطرة بما قطفته اسرائيل من ثمار على الساحة الدولية اثر تنفيذ خطة الانسحاب".

وادعى مشلب ودانغوت ان الفلسطينيين هم الذين لا ينفذون الاتفاق، وهددا بتصعيد الاجراءات الاسرائيلية على معبري بيت حانون "ايرز" شمال قطاع غزة والمنطار "كارني" شرق مدينة غزة اذا لم يقم الفلسطينيون، حتى يوم الاحد، بتنفيذ الاتفاق.