موفاز يقفز من الليكود الى كاديما تاركاً وراءه حالة من التخبط والاضطراب

نشر بتاريخ: 11/12/2005 ( آخر تحديث: 11/12/2005 الساعة: 11:08 )
القدس- معا- اعلن وزير الجش الاسرائيلي شاؤول موفاز اليوم الاحد انسحابه من حزب الليكود وانضمامه الى حزب رئيس الوزراء ارائيل شارون الجديد "كاديما".

وهاجم موفاز في تصريحات له مرشح حزب الليكود بنيامين نتانياهو قائلا انه اذا انتخب لرئاسة الليكود فسوف يكون الحزب صغيرا في الكنيست القادمة ولن يكون له تاثير على الاحداث في الدولة, وبالتالي سيؤدي فوز نتانياهو الى انحلال الحزب.

ونقل صوت اسرائيل عن رئيس الوزراء الاسرائيلي شارون ارتياحه لقرار موفاز.

من جانبه عبر سلفان شالوم وزير الخارجية الاسرائيلي عن مفاجأته بانسحاب موفاز من الليكود, متهما الاخير بانه انسحب في اعقاب نتائج الاستطلاعات التي قللت من فرص فوزه برئاسة الحزب.

وفي اعقاب هذا الانسحاب اضحى حزب الليكود في وضع اكثر صعوبة, لا سيما أن عددا كبيرا من الزعماء البارزين في هذا الحزب قد انتقلوا الى حزب شارون "كاديما" فيما لم يتبق في الليكود سوى عدد قليل من القيادات البارزة التي من الممكن ان تواصل مسيرة الحزب الذي بدون شك فقد اغلبيته باعتباره الحزب الاول في اسرائيل.

يشار أن موفاز كان من أبرز المتنافسين على قيادة حزب الليكود الا أن شارون عرض عليه منصب وزير "الدفاع" في اي حكومة سيقوم شارون بتشكيلها في حال فوز حزبه في الانتخابات القادمة.
يشار الى ان قائد الجهاد الاسلامي في لبنان ابو عماد الرفاعي كان قال لوكالة معا تعقيبا على نشوء حزب كاديما بالقول " نعم انها كاديما ولكن الى الهزيمة انشاء الله " .