السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

"راصد" تدعو الى تفعيل حملة تشجيع المنتجات الفلسطينية تضامنا مع غزة

نشر بتاريخ: 11/01/2009 ( آخر تحديث: 11/01/2009 الساعة: 19:33 )
البيرة -معا- واصلت السكرتارية الدائمة للراصد الاقتصادي (الحملة الشعبية لتشجيع المنتجات الفلسطينية) لقاءاتها التنسيقية من أجل تفعيل حملة تشجيع المنتجات الفلسطينية وتفعيل طرح هذا الشعار في كافة فعاليات التضامن مع أهلنا في غزة، وسيتوج هذا الجهد بعقد لقاء مفتوح يجمع ممثلي اتحادات القطاع الخاص التي تمثل الجسم التنسيقي لهيئات القطاع الخاص والنقابات المهنية واتحادات العمال والمرآة، وممثلين عن القوى الوطنية للتأكيد على الموقف الشعبي بضرورة تشجيع المنتجات الفلسطينية كآلية فاعلة في مواجهة العدوان على غزة.

وأكد الراصد الاقتصادي :"أن هذه الحملة ستعتمد اساسا معايير التطوع من قبل كل مواطن ومواطنة يشعر أن العدوان مس كرامته وهويته الوطنية بالتالي فهو مطالب بالرد على هذا العدوان من خلال عدم شراء غير المنتجات الفلسطينية وتذكر الأهل في غزة عند ابتياع أية منتجات من الأسواق".

واعتبر الراصد الاقتصادي أن مقاطعة منتجات المستوطنات معيار رئيسي لهذا التوجه الشعبي التطوعي ويجب أن يكون هناك تدخل حكومي بمنع بيع وترويج والأعلان عن منتجات المستوطنات المقامة على الأرض الفلسطينية، داعيا في الوقت ذاته ابناء الشعب الفلسطيني إلى عدم التوجه إلى اسواق المستوطنات للتسوق وبشكل خاص المستوطنات المحيطة بالقدس المحتلة.

في ذات الأطار أكد الراصد الاقتصادي خلال سلسلة الاجتماعات التشاورية التي عقدها على مدار الأسبوع الماضي أن التحرك في هذه المرحلة سيشكل نقلة نوعية بعيدا عن الخطابة وأطلاق الشعارات، وسنسعى لنصل في حملتنا من بيت إلى بيت من أجل الوصول إلى الهدف المنشود وهو تشجيع المنتجات الفلسطينية ومنحها الأفضلية في سلة مشتريات الأسرة الفلسطينية وفي المشتريات الحكومية والمشاريع من قبل دائرة اللوازم العامة ودائرة العطاءات المركزية ومشاريع القطاع الخاص.