الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

مسؤول الاذرع العسكرية الموحدة لحركة فتح يحذر من انقسام الحركة على خلفية اختيار مرشحيها للتشريعي

نشر بتاريخ: 12/12/2005 ( آخر تحديث: 12/12/2005 الساعة: 19:23 )
غزة-معا -حذر صالح أبو إسعيد مسؤول الأذرع العسكرية الموحدة لحركة فتح في المحافظة الوسطى في قطاع غزة مساء اليوم اللجنة المركزية للحركة من اي تجزئة او انقسام تحدث في الحركة على خلفية اختيار مرشحيها للانتخابات القادمة

وحمل صالح اللجنة المركزية للحركة المسؤولية الكاملة ازاء ما قد تشهده الحركة خلال الايام القادمة بعد اعلان اسماء المرشحين عنها

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته مجموعة من نشطاء فتح في مخيم البريج في محافظة الوسطي احتجاجا على قوائم الحركة التي تم الإعلان عنها أمس.

ورفض أبو اسعيد سياسة التعين والتكليف التي اتبعتها الحركة لاختيار مرشحيها للانتخابات التشريعية المقبلة ، معلنا مقاطعة الانتخابات القادمة.

وكان مسلحون من حركة فتح اليوم الاثنين اقدموا على إغلاق مكتب لجنة الانتخابات المركزية في مدينة دير البلح بعد أن طلبوا من موظفيه مغادرته على الفور

وقال شهود عيان من سكان المدينة " أن عشرة مسلحين ملثمين اقتحموا اليوم مكتب اللجنة في دير البلح واجبروا العاملين في المكتب على مغادرته وإغلاقه ".

وأوضح هؤلاء " أن المسلحين والذين قالوا أنهم من كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة فتح كانوا يحتجون على ما أسموه " تعيين مرشحي الحركة فتح " من قبل اللجنة المركزية لخوض الانتخابات التشريعية المقبلة عن دائرة المحافظة الوسطى في قطاع غزة ".

من جهة ثانية اصدرت منظمة الشبيبة الفتحاوية اقليم الوسطى حملت فيه على ما وصفته بالطريقة والاسلوب في طرح قوائم الحركة للتشريعي.

ورفض البيان رفضا قاطعا هذا الاسلوب واضاف (لسنا قطيعا من الاغنام نسير اينما يريد الراعي).

وطالب البيان بالاغلان عن استطلاعات الراي التي جرت محذرا من استخدام تللك الاستطلاعات لمصالح شخصية .

واكد البيان على رفضه لاي قائمة لا تحترم رغبات وعقول ابناء الحركة واطرها مطالبا ابناء الحركة عدم الانجرار وراء اي موقف مهما كان.

واتنقد البيان ما وصفه (بالترهل وتدمير المسلكيات التنظيمية ) داخل حركة فتح.

واشار البيان الى ان المنظمة ستعلن موقفا رسميا تجاه ما يحدث خلال الايام القادمة.