الثلاثاء: 29/09/2020

سوق فلسطين وإذاعة النجاح توقعان اتفاقية لإعداد برنامج للشؤون المالية

نشر بتاريخ: 18/01/2009 ( آخر تحديث: 18/01/2009 الساعة: 15:44 )
سلفيت- معا- وقع سوق فلسطين للأوراق المالية وإذاعة صوت النجاح مؤخراً، اتفاقية لإعداد وبث برنامج إذاعي أسبوعي متخصص بالشؤون المالية تحت عنوان "عين على البورصة"، ووقع الاتفاقية كل من أحمد عويضه، الرئيس التنفيذي للسوق وأيمن النمر المدير التنفيذي للإذاعة.

وأوضح سوق فلسطين أن مذكرة التفاهم تشمل إعداد وبث برنامج اقتصادي متخصص بشؤون البورصة الفلسطينية وقطاع سوق المال، يبث عبر أثير إذاعة صوت النجاح كل يوم خميس في الساعة الثانية من بعد الظهر، بحيث يتناول تداولات الأسهم وحركة المؤشرات وتحليل أداء سوق فلسطين للأوراق المالية خلال الأسبوع، إضافة لرصد تداولات أسواق المال العربية والاغلاقات الأسبوعية لمؤشراتها وارتباطاتها بالتطورات المالية العالمية.

وأشار إلى أنه وبموجب الاتفاقية تم تشكيل لجنة متخصصة من الجانبين تتولى مهمة التعاون في إعداد البرنامج، بحيث توفر السوق كافة المعلومات والبيانات المالية والإحصائية اليومية والأسبوعية والشهرية، إضافة لاستعراض أحدث المستجدات وأخبار الشركات المدرجة وكافة المعلومات على صعيد السوق، منوهة أنه من المتوقع أن يتناول البرنامج المعلومة والتحليل والتطورات الاقتصادية والمالية المحلية والعربية، وتزويد المستمعين بالمعلومات والتحليلات من ذوي الاختصاص، عبر استضافة خبراء وصناع قرار ومحللين في الشؤون الاقتصادية والمالية.

يشار أن إذاعة صوت النجاح بدأت ببث برنامج "عين على البورصة" اعتباراً من يوم الخميس 15/1/2009 في الساعة الثانية ظهراً، وتناولت الحلقة الأولى منه الفرص المتاحة بسوق فلسطين للأوراق المالية وتحدياتها في المرحلة القادمة، واستضافت خلاله الرئيس التنفيذي للسوق، أحمد عويضه،
وفي حديثه في الحلقة الأولى تطرق إلى أسباب ارتفاع مؤشر القدس خلال الأسبوع الأول من العام 2009، رغم الحرب في قطاع غزة.

واشار عويضة إلى أن المستثمرين امتلكوا خبرة واسعة في التعامل مع البورصة الفلسطينية في ظروف النزاعات، وأكسبتهم هذه التجربة ممانعة ضد التأثر بالأحداث السياسية، معللا أن أسباب ضعف التداول في البورصة الفلسطينية خلال ذات الفترة، بان المستثمرين في حالة ترقب لنتائج الشركات لنهاية العام، وحالة ترقب للأحداث الساخنة في قطاع غزة، مؤكدا بان القرار الاستثماري لم يتبلور بعد لدى الكثير من المستثمرين.

وقال عويضه بان السوق فخور بما تم انجازه خلال الأعوام السابقة في البورصة الفلسطينية حيث أن التوعية الاستثمارية في السوق صنفت ضمن المركز الثاني على مستوى الوطن العربي ضمن معيار حماية المستثمرين ، مؤكدا أن البورصة ستستمر بالعمل رغم كل الظروف الصعبة التي تعيشها لتظل ركيزة اقتصادية مهمة في الوطن.