الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

مؤسسة الاقصى تحذر من تصريحات مرشح حزب الليكود بخصوص بناء الهيكل المزعوم

نشر بتاريخ: 14/12/2005 ( آخر تحديث: 14/12/2005 الساعة: 04:09 )
القدس - معا - حذرت مؤسسة الأقصى لرعاية المقدسات والأوقاف الإسلامية في أراضي الـ48، اليوم، من تصريحات المرشح لزعامة حزب الليكود موشيه فايجلين، بخصوص بناء الهيكل المزعوم.

وقالت المؤسسة في بيان وصل معا نسخة منه إنه في وقت أشارت فيه استطلاعات الرأي الإسرائيلية إلى أن شعبية موشيه فايجلين تزداد مع مرور الوقت في صفوف حزب الليكود، فقد أفادت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية الصادرة، اليوم، بأن فايجلين المرشح لزعامة الليكود، لم يغير مواقفه وأقواله، ونقلت عنه أن ما يقوله اليوم هو ما قاله قبل سنة!! وذكّرت الصحيفة، أن فايجلن وعد في مقابلة مطولة أجرتها معه في السابق، أنه سيقوم ببناء الهيكل، في حال انتخابه رئيساً للحكومة الإسرائيلية.

وجاء في المقابلة على لسان فايجلين: إنه عندما سئل ما الذي سيفعله إذا انتخب لرئاسة الحكومة: "أريد أن أقوم ببناء الهيكل، فحينما يبنى الهيكل سيحل السلام في العالم بأسره".

وقالت مؤسسة الأقصى في تعقيب لها على هذه التصريحات: "إن تصريحات المدعو فايجلين، تؤكد أنّ قضية بناء الهيكل المزعوم على حساب المسجد الأقصى هو محلّ إجماع قومي عند الإسرائيليين!! ولفتت إلى أن فايجلين كغيره من الساسة الإسرائيليين، يعزف على الوتر الحساس الذي يلاقي تجاوباً واستحساناً لدى الجمهور الإسرائيلي، الذي يؤيد في أغلبيته الساحقة، السيطرة الإسرائيلية الكاملة على حرم المسجد الأقصى المبارك.

وأنهت مؤسسة الأقصى بيانها قائلة: إنه لهذا كله، على العالم العربي والأمة الإسلامية، أن تدرك أنّ المسجد الأقصى والقدس الشريف ما زالا في بؤرة الخطر، الأمر الذي يتطلب مزيداً من الالتفاف والتواصل مع قضية المسجد الأقصى والقدس الشريف، لمنع أي أذى أو تنفيذ أي مخطط يستهدف إيقاع الأذى على المسجد الأقصى .