أبو زنيد تحذر من استغلال قضية القدس والمقدسيين كدعاية انتخابية اسرائيل

نشر بتاريخ: 25/01/2009 ( آخر تحديث: 25/01/2009 الساعة: 14:13 )
سلفيت- معا - حذرت عضو المجلس التشريعي عن حركة فتح جهاد أبو زنيد، من مغبة إستغلال قضية القدس والسكان المقدسيين كدعاية إنتخابية للأحزاب الإسرائيلية في الإنتخابات المقبلة، معربة في الوقت ذاته عن إدانة كتلة فتح الشديدة لتزايد وتيرة الإجراءات الإسرائيلية التعسفية بحق المقدسيين في المدينة.

وقالت أبو زنيد في بيان أصدره مكتبها في مدينة القدس ،اليوم الاحد: " إن المؤشرات على الأرض تؤكد وجود مخطط لدى الأحزاب الإسرائيلية التي ستخوض الإنتخابات المقبلة لإستغلال قضية القدس والسكان المقدسين في المدينة كدعاية لها في الإنتخابات".

كما إستنكرت جهاد أبو زنيد "سياسة الإذلال" التي تتبعها سلطات الإحتلال الإسرائيلي على حاجز قلنديا العسكري شمال مدينة القدس بحق المواطنين المقدسيين وما يرافقها من ساعات إنتظار على الحاجز.

وقالت: " إن المواطنين يشتكون من سوء تصرفات جنود الإحتلال على الحاجز وإجراءاتهم الإستفزازية بحقهم وخاصة من حملة الهوية المقدسية وسياسة الإنتظار الطويلة التي يتبعها الإحتلال على الحاجز"، مؤكدة أن هذه السياسة تعكس العقلية الإسرائيلية بحق المواطنين الفلسطينيين والتي تهدف لتركيع الشعب الفلسطيني وتهجيره من المدينة المقدسة.