الشيخ كمال الخطيب نائب الحركة الاسلامية داخل الخط الاخضر يحذر من اجتياح جدي للمسجد الاقصى المبارك يوم 14من آب المقبل

نشر بتاريخ: 12/06/2005 ( آخر تحديث: 12/06/2005 الساعة: 13:14 )
داخل الاخضر-معا حذر الشيخ كمال الخطيب نائب الحركة الاسلامية داخل الخط الاخضر من اجتياح جدي للمسجد الاقصى المبارك في الرابع عشر من تموز المقبل التاسع من آب العبري والذي يصادف فيه ذكرى خراب الهيكل الثاني المزعوم . واشارالى انه اعتاد المستوطنون الاحتشاد في هذا التاريخ من كل عام معتقداً أن هذا العام سيكون احتشادهم مميز امام المحاولات السابقة لاقتحام المسجد الاقصى.
واكد ان حمى التنافس بين الجماعات المتطرفة باتت تنتظرهدم الاقصى لبناء الهيكل المزعوم وان هناك ما يزيد عن خمس وعشرين جمعية دينية يهودية تتسابق لتنفيذ ذلك كما ان الاستعدادت الفنية جاهزة والتي تشمل ما يسمى ثياب الكهنة والشمعدان الذهبي الذي يزن اربعين كغم وخشب الابنوس والارز المعدي لبناء الهيكل والموجود في مخازن كبيرة غرب القدس اضافة الى الحجارة المنحوتة باليد قائلا الوضع الاخطر يتمثل بوجود اعضاء كنيست يهود يحملون ذات الاعتقادات ويعملون تحت غطاء سياسي لتنفيذ مخططهم في هدم المسجد الاقصى .
ودعا الخطيب الى تكثيف التواجد والاحتشاد في الحرم القدسي الشريف على مدار الساعة مضيفا الى ان الحركة الاسلامية في الداخل لديها مسيرة البيارق لتسيير حافلات يومية للمسجد الاقصى وان عشرين الى ثلاثين حافلة تنقل المواطنين من كافة الارجاء الى المسجد يوميا وان هنالك حوالي مئة حافلة تتوجه الى الاقصى يومي السبت والاحد كل اسبوع مشيراً بان هذا لايكفي وانه لا بد من العمل على زيادة الحشودات اليومية للتصدي لأي عدوان محتمل ومفاجىء.