الثلاثاء: 24/11/2020

وكيل وزارة السياحة يستهجن تصريحات مشعل ويقول انها تعزز الانقسام

نشر بتاريخ: 01/02/2009 ( آخر تحديث: 01/02/2009 الساعة: 17:01 )
رام الله-معا- استهجن مروان طوباسي، رئيس مجلس المؤسسات العربية الارثوذكسية ووكيل وزارة السياحة والآثار ما وصفها "مفاجأة" خالد مشعل من خلال التصريحات التي اطلقها بالدعوة الى ايجاد مرجعية جديدة للشعب الفلسطيني.

وقال طوباسي في بيان وصل معا نسخة منه ان الشعب الفلسطيني، وخلال مراحل كفاحة الوطني قد قدم قوافل الشهداء والاسرى والمبعدين والجرحى دفاعاً عن القرار الوطني المستقل وعن وحدانية تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية التي انتزع شعبنا الاعتراف الدولي بها كاطار وعنوان يمثل هوية شعبنا ومشروعنا الوطني في كافة اماكن تواجده.

واضاف طوباسي :"ان مثل هذه الدعوات تعيد الى الاذهان محاولات فرض الوصاية على الشعب الفلسطيني وتطويع قراره المستقل والتي افشلها شعبنا بتماسكه ووحدته الوطنية في اطار المنظمة (م.ت.ف) خلال العقود السابقة".

وتابع طوباسي ان تصريحات مشعل لا تخدم سوى اعداء شعبنا وترسخ الانقسام والانفصال وافشال المشروع الوطني لشعبنا الفلسطيني الذي حملته منظمة التحرير بكل فصائلها وقواها الوطنية في اطار معركة التحرر الوطني للوصول الى حقوق شعبنا بالعودة وتقرير المصير واقامة الدولة المستقلة ذات السيادة.

وقال طوباسي ان منظمة التحرير كانت دوماً هي المستهدفة لانها تمثل الهوية الكفاحية لشعبنا الفلسطيني ومشروعه القومي، مشدداً على ان شعبنا اليوم واكثر من اي وقت مضى بحاجة الى انجاح جهود المصالحة وتحقيق الوحدة الوطنية في اطار منظمة التحرير من خلال التجاوب الفوري مع كل الدعوات المخلصة للعودة الى الحوار وتشكيل حكومة اتحاد وطني وصولاً الى اجراء الانتخابات في موعدها القادم .