مدير شرطة قلقيلية العقيد محمد عيسى يؤكد استمرار الحملة ضد السيارات المسروقة ويعلن ضبط 20 سيارة

نشر بتاريخ: 12/06/2005 ( آخر تحديث: 12/06/2005 الساعة: 14:29 )
قلقيلية-معا-أعلن العقيد محمد عيس مدير شرطة محافظتي قلقيلية وسلفيت في تصريح لوكالة معا , عن ضبط عشرون سيارة على الأقل حتى الآن , بين مسروقة وغير مرخصة أو غير صالحة للسير على الشارع , وهو ما يهدد حياة المواطنين , مؤكدا وجود ما يقرب من عشرين سيارة لدى الشرطة بانتظار تقرير دائرة السير حول عدم صلاحيتها أو ان كانت مسروقة كي يتم اتلافها اذا كانت مسروقة أو تحويلها الى قطع غيار من قبل صاحبها وأمام الشرطة اذا كانت غير صالحة للسير على الشارع , وذالك حتى لا نعرض مواطنينا للخسارة .
وأضاف أن الحملة ضد هذه السيارات ما زالت مستمرة وستستمر حتى يتم الانتهاء من هذه الظاهرة الخطيرة والسيطرة عليها بشكل كامل , مشيرا الى أن هذه الحملة تجري من خلال لجنة مشتركة مؤلفة من الشرطة وكافة الأجهزة الأمنية في قلقيلية .
وأوضح العقيد محمد عيس مدير الشرطة , أنه تم اتلاف كافة السيارات المسروقة والغير صالحة للسير والغير مرخصة , بعدما تم فحصها بصورة دقيقة من خلال دائرة السير في قلقيلية , وذالك حتى لا نلحق الضرر بالمواطن الفلسطيني ولا نعرضه للظلم .
واعتبر مدير الشرطة استمرا وجود هذه السيارات بالمقابر المتحركة تستهدف أبناء شعبنا , ويجب الانتهاء منها ووضع حد لها بكافة الوسائل والسبل .
ودعا مدير شرطة قلقيلية وسلفيت العقيد محمد عيسى المواطنين , الى تكثيف الجهود وتقديم العون والمساعدة للشرطة وباقي الأجهزة الأمنية , حتى يتم التخلص من هذه الظاهرة الخطيرة والحفاظ على الأمن وضبط النظام وتوفير الأمان لأبناء شعبنا في هذه المحافظة .
الى ذالك فقد أعلن العقيد محمد عيسى لوكالة معا , أن شرطة قلقيلية صادرت صباح اليوم سيارة مسروقة من طراز روفر في بلدة حبلة جنوب قلقيلية وأوقفت سائقها في مركز التوقيف التابع للشرطة في قلقيلية , بعدما ألحق الضرر وأتلف أثاثا وغرفة نوم لمواطن كان يستعد لتحميلها في احدى الشاحنات لنقلها الى منزله , بينما كانت تسير السيارة المسروقة بسرعة فائقة , مشيرا الى أن صاحب الأثاث قدم شكوى ضد سائق السيارة المسروقة الموقوف لدينا الآن .