"الأونروا" تتهم المقالة بالإستيلاء على المساعدات وداخلية المقالة تنفي

نشر بتاريخ: 04/02/2009 ( آخر تحديث: 04/02/2009 الساعة: 16:48 )
القدس- معا- اتهمت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" الشرطة التابعة للحكومة المقالة بالاستيلاء على مساعدات عينية مخصصة لقطاع غزة.

وقالت في بيان تلقت "معا" نسخة عنه "في تمام الساعة الثانية والنصف من بعد ظهيرة يوم الثالث من شباط تم الاستيلاء على أكثر من 3500 بطانية و406 طرد غذائي تمت مصادرتها من مخازن الأونروا في مخيم الشاطيء في غزة من قبل طواقم تابعة للشرطة المقالة".

واشارت "الأونروا" إلى أن عملية الاستيلاء تمت بعد أن رفض موظفو الأونروا تسليم المواد المتبرع بها الى وزارة الشؤون الاجتماعية في الحكومة المقالة، حيث اقتحمت الشرطة المقالة المخازن وصادرت المساعدات عنوة وبالقوة، منوهة أن المساعدات كان مخصص لها أن توزع على 500 عائلة في المنطقة.

واستنكرت "الأونروا" الاستيلاء على هذه التبرعات، مطالبة بإرجاعها فوراً، منوهة أنها تتبع نظاما صارما في الإشراف على عمليات تقديم المساعدات لضمان وصولها إلى مستحقيها من المنتفعين.

واوضحت أن مسؤولي "الأونروا" كانوا متواجدين في الميدان للإشراف على عملية ايصال المساعدات واتخاذ كافة الخطوات المطلوبة لتفادي تغيير مسارها عندما تمت عملية الاستيلاء.

الداخلية المقالة تنفي:

من جهته نفى ايهاب الغصين الناطق باسم وزارة الداخلية المقالة صحة تصريحات الاونروا قائلا":ان اتهاماتها للشرطة غير صحيحة وباطلة ومرفوضة"، مطالبا اياها بالتأكد من صحة معلوماتها قبل نشرها.

وقال الغصين:" ان طبيعة عمل الاونروا يتعلق فقط بتوزيع المساعدات على اللاجئين وان قيامها بتوزيع هذه المساعدات على المؤسسات الاهلية مخالف للقانون وليس من حقها ممارسة ذلك".