هيئة المتقاعدين: محاولات النيل من تاريخ ودور منظمة التحرير لن تنجح

نشر بتاريخ: 11/02/2009 ( آخر تحديث: 11/02/2009 الساعة: 11:40 )
بيت لحم- معا - اعلنت هيئة المتقاعدين الفلسطينية عن تمسكها بمنظمة التحرير ممثلاً شرعياً ووحيداً للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، مؤكدا بأن محاولات النيل من تاريخ ودور المنظمة في بعث الهوية الوطنية للشعب الفلسطيني لن يكتب لها النجاح، وسوف تفشل كما فشلت محاولات تجاوز المنظمة أو البحث عن بدائل لها.

واكدت الهيئة في بيان وصل "معا" نسخة عنه على ضرورة التمسك بالموقف الوطني الموحد في مجابهة محاولات شطب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وكذلك على وحدانية الأطر الفلسطينية التي قادتها منظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الجبهة الوطنية الفلسطينية والتي ضمت كافة القوى والمؤسسات الشعبية والنقابية الفلسطينية وكافة الفعاليات والكفاءات الفلسطينية من كل بقاع الشتات ومن بين أبناء الشعب الفلسطيني.

كما طالبت الهيئة بتفعيل وبتطوير هياكل المنظمة وبرامجها وعلى انتخاب هيئاتها بالطرق الديمقراطية ووفق التمثيل النسبي الكامل حيثما كان ذلك ممكناً، وتحويل إعلان اتفاق آذار 2005 إلى خطوات عملية ضرورية.

علما ان هيئة المتقاعدين الفلسطينيين هي مؤسسة وطنية فلسطينية تضم متقاعدي منظمة التحرير الفلسطينية وبقية المتقاعدين المدنيين الفلسطينيين.