النائب منصور: القادة الاسرائيليون يتبعون نفس السياسة منذ 60 عاما

نشر بتاريخ: 11/02/2009 ( آخر تحديث: 11/02/2009 الساعة: 15:48 )
سلفيت- معا- قالت النائب عن محافظة نابلس منى منصور إن من يراهن على أي قيادة إسرائيلية فهو خاسر ولا يفهم معنى السياسة، مضيفة أن قادة الاحتلال منذ أكثر من 60 عاما يتبعون نفس السياسية القائمة على البطش والقتل وارتكاب المجازر بغض النظر عن كونهم يميناً أو يساراً.

وشددت منصور في تصريح صحفي تعقيبا على نتائج الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة على أن الحديث عن إمكانية تحقيق سلام مع أي حكومة إسرائيلية قادمة هو وهم أيضا لان التجربة أثبتت ما بعد أوسلو والتزاماتها على أن الاحتلال لا يتقن إلا لغة واحدة وهي لغة الغدر والخداع والصعود إلى كراسي ما يسمى "بالكنيست" عبر الدماء الفلسطينية وارتكاب المجازر والمذابح.

ورأت منصور بان قيام الناخب الإسرائيلي بإعادة انتخاب حزب كديما الذي تتزعمه ليفني يدلل على أن الجمهور الإسرائيلي بات لا يفرق بين يمينا يقوده نتنياهو أو يسارا تقوده ليفني لان الجميع يسعون إلى ذات الهدف وهو تدمير الشعب الفلسطيني والاستمرار في ارتكاب الجرائم ضده وما حصل في غزة اكبر دليل على ذلك.