الثلاثاء: 23/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

لجنة الإشراف على مخيمات الإيواء تتفقد مخيم شجرة الزيتون بغزة

نشر بتاريخ: 19/02/2009 ( آخر تحديث: 19/02/2009 الساعة: 10:52 )
غزة - معا - قام وفد من اللجنة المركزية للإشراف على مخيمات الإيواء بزيارة تفقدية لمخيم شجرة الزيتون والذي يقام على ارض حي الزيتون شرق مدينة غزة، للاطلاع على أحوال ساكني المخيمات بعد الأحوال الجوية التي شهدها القطاع في اليومين الماضيين، ومحاولة الاطلاع على حجم مشاكلهم وتقديم المساعدات اللازمة لإغاثة سكان المخيمات.

وضم الوفد كل من الدكتور منير البرش " أبو بصير" منسق عام الحكومة المقالة في اللجنة المركزية للإشراف على مخيمات إيواء متضرري الحرب على قطاع غزة والدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين وعضو اللجنة المركزية للإشراف على المخيمات والدكتور خليل أبو الفول مدير إدارة الكوارث والأزمات بجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

حيث قامت جمعية الفلاح الخيرية بتوزيع طرود غذائية عاجلة وخبز على ساكني المخيمات بدعم من فاعل خير من كندا، مؤكدة على استمرارها في التخفيف من معاناة ساكني المخيمات وتنفيذ برامجها الاغاثية.

من جانبه، قال الدكتور منير البرش أن هذه الزيارة التفقدية تأتي للاطلاع على المعاناة التي يعيشها المتضررين بعد أن فقدوا بيوتهم وسكنوا الخيام، ليلاقوا كل يوماً معاناة جديدة.

وأكد البرش على أن اللجنة المركزية للإشراف على مخيمات إيواء متضرري الحرب على غزة، تبذل قصارى جهدها من أجل إيصال المساعدات من الحكومة المقالة وكافة الجمعيات والمؤسسات الخيرية لكافة متضرري الحرب وقد استعد لتوفير فلاتر للمياه لتحلية مياه الشرب بالمخيم.

ووجه البرش شكره لجمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها الشيخ د. رمضان طنبورة على الجهود الطيبة التي يبذلونها من أجل التخفيف من معاناة متضرري الحرب.

من جانبه أبدى الدكتور خليل أبو الفول استعداده للمساهمة في اليوم الطبي المجاني الذي ستنظمه جمعية الفلاح الخيرية بالتعاون مع جمعية الخدمة العامة.

من ناحيته ، قال الشيخ د. رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية أن لجوء الجمعية إلى عمل المخيمات جاء اضطرارياً بعد عدم توفر الشقق السكنية لإيواء متضرري الحرب، مؤكداً أن هذه الخيام مؤقتة إلى حين إعادة الاعمار، مؤكدا أن توزيع المساعدات يأتي في إطار البرامج الاغاثية التي تنفذها جمعيته منذ بداية الحرب على غزة .

ووجه الشيخ طنبورة شكره لفاعل الخير بدولة كندا الذي لم يتوانى بإرسال تبرعاته وزكواته عبر جمعية الفلاح الخيرية ، كما ووجه الشكر للدكتور منير البرش على جهوده الطيبة في التنسيق والمتابعة من خلال اللجنة المركزية للإشراف على المخيمات وتقديم التسهيلات للجمعيات العاملة وقد شكر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ممثلة بمديرها العام الدكتور خالد جودة لمساهمته في توفير الخيام وتركيبها حسب المواصفات العالمية.

كما ودعا أهل الخير والمؤسسات الخيرية في كافة الدول العربية والإسلامية إلى تكثيف جهودها الداعمة للشعب الفلسطيني وجمعياته الخيرية.

من الجدير ذكره بأن اللجنة المركزية المشرفة على المخيمات تتكون من الحكومة ويمثلها المنسق العام الدكتور منير البرش وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ويمثلها مديرها العام الدكتور خالد جودة وجمعية الفلاح الخيرية ويمثلها رئيسها د. رمضان طنبورة والبلديات ويمثلها الأستاذ مصطفى القانوع رئيس اللجنة المركزية ويمثل كل منطقة جغرافية رئيس بلديتها حسب المناطق الجغرافية بحيث يكون كل رئيس بلدية مسؤولاً عن مخيمات منطقته كرئيس بلدية جباليا النزلة أ. مصطفى القانوع على مخيمات الصمود بحي السلام والكرامة بعزبة عبد ربه وأ. عز الدين الدحنون رئيس بلدية بيت لاهيا على مخيمات العزة بحي السلاطين والثبات بحي العطاطرة والريان بمعسكر جباليا ورئيس بلدية غزة المهندس رفيق مكي على مخيم شجرة الزيتون بغزة وباقي المخيمات التي سيتم افتتاحها لاحقاً.