الثلاثاء: 21/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

"جوال" تجري دورة تدريبية لمجموعة من الطلبة الجامعيين

نشر بتاريخ: 22/02/2009 ( آخر تحديث: 22/02/2009 الساعة: 11:46 )
بيت لحم- معا- اختتمت شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال"، إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية، أمس، الأيام التدريبية الثلاثة التي أجريت في مقر الشركة الرئيسي ضمن برنامج "أنا جوال"، الذي يقوم على تدريب مكثّف لطلبة الجامعات حول آليات التسويق والبيع وخدمة المشتركين المتبعة داخل الشركة بهدف تفعيل نقاط البيع "الأكشاك" التي أنشأتها جوال داخل عدد من الجامعات الفلسطينية، بالإضافة إلى تمكين الطلبة من تطبيق دراستهم النظرية عمليا وعلى أرض الواقع.

واستهل مدير إدارة التسويق في جوال معن ملحم التدريب بالتحدث عن هدف البرنامج الأسمى وهو تمكين فئة الشباب الفلسطيني بالمهارات الإدارية والتسويقية والبيعية العملية اللازمة لتخطيط وتنفيذ الحملات والعروض التسويقية من خلال الأكشاك، وذلك انطلاقا من أهمية فئة الشباب في المجتمع الفلسطيني لأنهم عماد المجتمع و مؤثرا كبيرا في تطوره ونموه.

وتحدث ملحم عن فكرة برنامج "أنا جوال" و قال: "إن فكرة هذا البرنامج تأتي استكمالا للخطة التي وضعتها جوال منذ أيامها الأولى في تدريب وتطوير المهارات الإدارية والقيادية لدى طلبة الجامعة"? وأضاف: "إن هذا البرنامج يشمل دورات تدريبه مكثفة في جميع مجالات عمل الشركة وأقسامها التسويقية والبيعية والآليات الخاصة بالعناية بالزبائن وتعريضهم لتجربة فريدة من نوعها من خلال إتاحة الإمكانيات لتحويل ما يتم تدريسه في الجامعات إلى واقع عملي من خلال تخطيطهم وتنفيذهم لمشاريع وحملات وإدارة الأكشاك في جامعاتهم مما سينعكس على شخصيتهم ومستقبلهم الأكاديمي بشكل إيجابي".

كما أوضح ملحم عن كيفية اختيار الطلاب للاشتراك في هذا البرنامج و ذلك من خلال ترشيح إدارة الجامعة لهم? و قد تم اختيار عدد من الطلاب من معظم جامعات الوطن وذلك سعيا من الشركة في إعطاء فرصة عادلة لإفادة الطلاب في المجتمع الفلسطيني كافة. وأضاف قائلا:"إن مدة هذا التدريب هي ثلاثة أيام بحيث يمنح الطلاب من قبل فريق عمل الشركة دورات تدريبيه نظرية في المجالات المذكورة أعلاه و يتبع ذلك تطبيقا عمليا لتنفيذ هذه الدورات والمشاريع التي تتضمن الحملات والعروض التي تطلقها الشركة في داخل أكشاك جوال الموجودة في الجامعات مما يكسب الطلاب خبرة كبيرة في المجال العملي والمهني و تفعيل مشاركتهم في المجتمع".

والجدير بالذكر أن هذا البرنامج يأتي ضمن مشاريع جوال الهادفة إلى تطوير القدرات لدى قطاع الشباب بشكل عام وفئة الطلبة بشكل خاص، بالإضافة إلى خلق علاقة إستراتيجية بين شركة جوال ومؤسسات التعليم والجامعات على وجه الخصوص، وانطلاقا من المسؤولية الاجتماعية لجوال في النهوض بجيل قادر على إدارة مشاريع الوطن والسير به نحو مستقبل مشرق وواعد.