الأحد: 16/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

ليفني تستبعد إمكانية انضمام حزبها إلى ائتلاف حكومي برئاسة نتنياهو

نشر بتاريخ: 22/02/2009 ( آخر تحديث: 23/02/2009 الساعة: 07:53 )
القدس- معا- استبعدت رئيسة حزب كاديما الوزيرة تسيبي ليفني إمكانية انضمام حزبها إلى ائتلاف حكومي لا تتطابق مواقفه مع مواقف كاديما مؤكدة أن الانضمام إلى مثل هذه الحكومة سيكون بمثابة خيانة لثقة الناخبين الذين صوتوا إلى جانب الحزب في الانتخابات الأخيرة.

وقالت ليفني خلال جلسة كتلة كاديما البرلمانية التي عقدت مساء اليوم إن الغرض من مشاركتها في الاجتماع الليلة مع رئيس الليكود بنيامين نتنياهو هو التحدث عن مواضيع جوهرية وليس على توزيع الحقائب الوزارية.

وأكدت ليفني انها لا تستبعد أن يلازم حزبها مقاعد المعارضة مشيرة إلى أنه سيكون في مثل هذه الحالة بمثابة معارضة مسؤولة.

أما النائب الأول لرئيس الوزراء حاييم رامون فقال خلال الجلسة إن حزب كاديما سينضم إلى ائتلاف حكومي برئاسة نتنياهو إذا أعلن الأخير أنه يتبنى مواقف كاديما.

واشار إلى أنه كان بوسع كاديما تشكيل ائتلاف حكومي ولكن ليفني قررت عدم التنازل عن المواقف الجوهرة والمبدئية لحزبها لغرض الحصول على تعيين وزاري في حكومة نتنياهو.

وقال الوزير رامون إن حزب كاديما تأسس لغرض النهوض بفكرة الدولتين للشعبين ويجب الانضمام إلى الائتلاف الحكومي المستقبلي في حالة موافقة رئيس الليكود على تبني مواقف كاديما فقط.

من جهة أخرى أعرب الوزير شاؤول موفاز عن اعتقاده بأنه يجب استنفاد المفاوضات مع الليكود داعياً رئيسة حزب كاديما تسيبي ليفني إلى إجراء نقاش مع نتنياهو حول الخطوط العريضة لائتلاف حكومي محتمل بمشاركة كاديما والليكود بما في ذلك المفاوضات السلمية وتغيير النظام الانتخابي.
وقال الوزير روني بار أون إن حزب كاديما يستطيع ممارسة نفوذه من المعارضة وليس انطلاقاً من صفوف الائتلاف الحكومي.