الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

هآرتس تتحدث عن تقدم بصفقة تبادل الاسرى والقسام تنفي

نشر بتاريخ: 24/02/2009 ( آخر تحديث: 26/02/2009 الساعة: 15:28 )
غزة - تقرير معا - نفت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية "حماس"، اليوم الثلاثاء، ما تناقلته بعض وسائل الاعلام بحدوث تقدم في صفقة الجندي الاسرائيلي غلعاد شاليط، مؤكدة انه لم يطرأ اي جديد يشكل بداية حقيقية لتنفيذ الصفقة.

وقال ابو عبيدة الناطق الرسمي باسم الكتائب لوكالة "معا" : "ما تتناقله وسائل الاعلام بين الحين والآخر من حدوث تقدم في صفقة الجندي شاليط هي مجرد تكهنات لتحريك الموضوع اعلاميا، خاصة وأنها تأتي من مصادر اسرائيلية"، مضيفا " في حال طرأ اي جديد ستتحدث الكتائب بشكل واضح وصريح وعبر سائل الاعلام".

ودعا ابو عبيدة وسائل الاعلام الى تحري الدقة في التعامل مع الاخبار المتعلقة بالجندي، "فما لم يصدر بيان عن القسام بخصوص هذا الموضوع فذلك مجرد بالونات اختبار".

وكانت صحيفة "هآرتس" قد نقلت عن مصادر فلسطينية قولها إن الاتصالات غير المباشرة بين إسرائيل وحركة حماس بشأن صفقة تبادل الأسرى تتواصل، وأنه قد حصل تقدم ملموس.

وأضافت أن هذه الاتصالات، التي تتناقض مع التقارير التي تحدثت عن تجميد المحادثات، تجري خارج البلاد بالإضافة إلى المسار التي تلعب فيه مصر دور الوسيط.

وبحسب الصحيفة فإن المصادر ذاتها رفضت التحدث عن هوية وعدد الأسرى الفلسطينيين المنوي إطلاق سراحهم مقابل غلعاد شاليط.

تجدر الإشارة إلى أن أولمرت قد أعلن عن طاقم جديد، يتألف من المبعوث الخاص عوفر ديكل ورئيس الشاباك يوفال ديسكين ومستشاره السياسي شالوم ترجمان، لإدارة الاتصالات الجارية بشأن تبادل الأسرى والتهدئة في قطاع غزة.

وأضافت "هآرتس" أنه بحسب المصادر الفلسطينية فإن الاتصالات التي يجريها ديكل خارج البلاد تتم بدون أي تنسيق مع وزارة الجيش وعاموس جلعاد الذي أدار المفاوضات بشأن التهدئة.

وأشارت إلى أن ديكل قد سافر إلى خارج البلاد في الأيام الأخيرة وأجرى اتصالات مع مسؤولين حول صفقة التبادل.