الخميس: 25/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

مصدر استخباري اسرائيلي: حماس تجند المستقلين ونشطاء كتائب الأقصى

نشر بتاريخ: 26/12/2005 ( آخر تحديث: 26/12/2005 الساعة: 20:55 )
معا - أدعت مصادر اسرائيلية أن السلطة الفلسطينية تتعرض للانهيار وأن نفوذ رئيسها محمود عباس آخذ في التلاشي.

ولم تكتف المصادر الاسرائيلية بنشر النبأ وما واكبه من مقالات وتحليلات وتعليقات الاذاعات واشارات محطات التلفزة, وانما نسبت هذه التقديرات الى مسؤولين كبار في الادارة الأميريكية.

الموقع الاستخباري الاسرائيلي ديبكا وتحت عنوان " حماس تجند المستقلين" قال أن قادة حماس بدأوا مؤخراً بالعمل على استقطاب وامالة قلوب أكثر من ثلاثين مرشحاً مستقلاً للبرلمان الفلسطيني.

وادعى الموقع أن حركة حماس ستدعم هؤلاء المستقلين " الذين هجرتهم فتح" بالأصوات والمال اللازم الذي يضمن فوزهم كما أن الحملة الاعلامية لحماس ستهتم بهم وتلبي احتياجات تنافسهم بقوة مثل طباعة المنشورات والصور وتعليقها في الشوارع وغيرها.

ومقابل ذلك, يقول الموقع - سيلتزم المرشحون المستقلون بقضيتين الأولى تأييد حماس في البرلمان المنتخب وبالتالي زيادة فرص تأثير حماس على قرارات المجلس, كما أن المرشح المستقل الذي ستدعمه حماس سيوقع على وثيقة شرف بأن لا يؤيد اتفاق أوسلو.

ويذهب الموقع الى القول بان حماس تسرعت في تجنيد نشطاء من كتائب الاقصى الذراع العسكري لحركة فتح والذي يشعر بان سقف فتح آيل للسقوط.

ويعقب مصدر استخباري اسرائيلي على هذه الانباء بقوله ( ان كل مجموعة مطاردين من فتح في قطاع غزة والضفة الغربية امام الامثلة التالية:

من يمنع اعتقالهم في الساعات القادمة على يد اسرائيل؟
من يحافظ على بندقيتي بعد اعتقالي؟
من يدفع لي مخصصاتي الشهرية؟

وفي نفس الاطار نشر نفس المصدر نبأ قيام رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل بزيارة طهران في الايام العشرة الماضية وعلى ذمة هذه المصادر فان ايران خصصت لمشعل طائرة عسكرية ايرانية يوم 12/12 تابعة للحرس الثوري بمنطقة بندر عباس على الخليج الفارسي وانه التقى مع قائد استخبارات حرس الثورة وقادة كتائب القدس.

وادعت المصادر نفسها ان ايران طلبت من خالد مشعل تسهيل دخول خبراء تفجيرات "على غرار منظمة القاعدة" الى قطاع غزة لمحاربة اسرائيل.