الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الشرطة الاسرائيلية ترجح ان مقتل عنصريها الاحد جاء على خلفية قومية

نشر بتاريخ: 17/03/2009 ( آخر تحديث: 18/03/2009 الساعة: 08:50 )
بيت لحم- معا- رجحت التحقيقات الاولية للشرطة الاسرائيلية ان مقتل اثنين من عناصرها الاحد الماضي في وادي الاردن جاء على خلفية قومية لكنها تؤكد انها تواصل التحقيقات في الموضوع مع انها مقتنعة بان الحادث نجم عن اعتداء لكنها لا تعرف الجماعة المنفذة لمن تنتمي.

وقالت هارتس ان الطب الشرعي توصل إلى أن الضابطين قتلا بالرصاص من مسافة قريبة جدا وأنه يعتقد أن هذا حدث حدث عندما توقفت سيارة دورية لمساعدة الركاب في سيارة يعتقد أنها كانت تعاني من المشاكل.

اما الشرطة فقد ذكرت انه من الناحية النظرية ، انه وفي اللحظة التي خرج فيها الضابطين لمساعدة السيارة المتوقفة خرج من سيارة مسلحون واطلقوا النار وفروا بالسيارة.

واضافت الشرطة انها عثرت على معدات لتغيير اطارا للسيارة مكان الحادث .

أحد كبار ضباط الشرطة المشاركين في التحقيق قال "حتى اللحظة ليس هناك تقدم كبير في التحقيق ونحن لا نعرف بالضبط ما حدث" ،ولا نستطيع أن نقول من يقف وراء هذا الهجوم ، من أين أتوا وكيف نفذوا الهجوم."

واضاف الضابط انه "حتى وإن كان الدافع وراء الهجوم هو جنائي فليس هناك اي ادلة ،حتى الآن ".

هذا وبثت قناة الجزيرة شريط مصور تعلن فيه جماعة تطلق على نفسها اسم مجموعة الشهيد عماد مغنية، مسؤوليتها عن قتل شرطيين إسرائيليين في هجوم على دوريتهما في غور الأردن مساء الأحد الماضي.

.