الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

تحالف نتنياهو اقل ميلا للموافقة على تبادل اسرى

نشر بتاريخ: 18/03/2009 ( آخر تحديث: 19/03/2009 الساعة: 17:03 )
بيت لحم- معا- تتجه التشكيلة اليمينية المتوقعة في حكومة برئاسة نتنياهو الى تغيير سياستها بشان ملف تبادل الاسرى على عكس الرغبة التي كانت تتبناها حكومة اولمرت وموافقتها على اطلاق سراح اسرى فلسطينيين

فغالبية الوزراء في الحكومة السابقة قد وافقت على دعم صفقة تشمل اطلاق سراح مئات الاسرى الفلسطينيين مقابل الافراج عن شاليط لكن الكثيرين ممن ينوون التحالف مع نتنياهو يعارضون مثل هذه الخطوة .

ووفقا لما نقلته صحيفة هارتس فان نتنياهو كان يأمل في حل قضية شاليط من خلال حكومة اولمرت وذلك من خلال تاييده الكامل وصمته تجاه المفاوضات التي كانت جارية بين الطرفين .

في الماضي ابدى كل من رئيس اسرائيل بيتنا افيغدور ليبرمان ، والذي من المتوقع ان يحصل على حقيبة في حكومة نتنياهو ، وأحد أبرز أعضاء حزب الليكود ، ورئيس الاركان السابق موشيه يعلون ، قد قالا انهما يعارضان اطلاق سراح الاسرى .

من جهته ابدى افغدور ليبرمان معارضة شديدة لاطلاق سراح اسرى فلسطينيين وانه يؤيد ويدعم العمل العسكري لتحرير شاليط, في حين ان يعلون رفض عودة شاليط باي ثمن .

وتوقعت مصادر اسرائيلية ان خلفية يعلون العسكرية وعوزي لانداو ونفوذ ليبرمان باعتباره الزعيم الأوحد لثانى اكبر حزب فى الائتلاف الحكومي سيكون لهما اهمية كبيرة لجهة التصويت على أي صفقة تبادل للأسرى في المستقبل