الجمعة: 19/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

المخابرات الاسرائيلية تقتحم اجتماع الهيئة الشعبية لاحتفالية القدس

نشر بتاريخ: 19/03/2009 ( آخر تحديث: 19/03/2009 الساعة: 22:13 )
القدس- معا- داهمت قوات كبيرة من الشرطة والمخابرات الإسرائيليو بعد عصر اليوم اجتماع الهيئة الشعبية لاحتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية عام 2009 ، وذلك في فندق الكرسمس في مدينة القدس

وقام الأمن الإسرائيلي بسحب هويات أعضاء اللجنة التحضيرية ووضع يده على جميع الأوراق والمطبوعات والملفات ومحافظ وأوراق شخصية وجهاز حاسوب متنقل " لاب توب"، وقد فوجئ أعضاء الهيئة الذين كانوا يضعون اللمسات الأخيرة على الإعداد لافتتاح الفعاليات الثلاثاء المقبل 27 – 3 – 2009 بمداهمة عدد كبير من قوات الأمن والقوات الخاصة المسلحة لبهو الفندق ، وانتشروا في كافة إرجائه ، ويذكر أن الهيئة الشعبية تضم مجموعة من الشخصيات العامة والاعتبارية من مدينة القدس وكافة أرجاء البلاد وتضم في عضويتها الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية والشيخ جميل حمامي محاضر في جامعة القدس والدكتور عبد الرحمن عباد وزياد الحموري والشيخ علي أبو شيخة وإيهاب الجلاد .

وخلال المداهمة قام مدير مخابرات مدينة القدس بالجلوس على طاولة الاجتماع وقال لأحد الصحفيين أن الأقصى في خطر رهيب وأضاف أن الخطر يكمن في عدة نواح وشخصيات ورفض الإفصاح عن هذا الخطر الذي يتهدد المسجد الأقصى المبارك وقبل مغادرتهم الفندق حاولوا اقتحام غرفة الحاسوب التي تتحكم بكاميرات المراقبة داخل وخارج الفندق الأمر الذي رفضه موسى جرجوعي صاحب الفندق مؤكدا ضرورة إبراز مذكرة تفتيش واستدعى محامي الفندق الذي دفع الأمن الإسرائيلي للتراجع والانسحاب وأعاد لأعضاء الهيئة بطاقات الهوية الشخصية ورفض تسليمهم مذكرة بما تم وضع اليد عليه .