السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مركز حقوقي: استخدام الاسرى كـ"أوراق مساومة" يشكل انتهاكا لكرامتهم

نشر بتاريخ: 20/03/2009 ( آخر تحديث: 20/03/2009 الساعة: 13:30 )
غزة- معا- أكد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان أن استخدام الاسرى كـ "أوراق مساومة" سياسية يشكل انتهاكاً لكرامتهم الإنسانية الأصيلة ومعنوياتهم، وينكر عليهم استقلاليتهم الفردية وإنسانيتهم.

واعرب المركز في بيان وصل "معا" عن قلقه إزاء تشكيل لجنة وزارية إسرائيلية، وحسب التقارير، سيتم تجريب عدد من الإجراءات المحتملة، بما في ذلك تقليص المخصصات النقدية التي يتم تحويلها للاسرى من قبل أسرهم لشراء الاحتياجات المعيشية والغذائية، وفرض قيود على وسائل الاتصال ومصادر الأخبار، وتقليص الزيارات الأسرية والإمكانات التعليمية، وكذلك منع أي تواصل جسدي بين المعتقلين وعائلاتهم. ويعتقد بأن هذه الإجراءات تهدف إلى تقليص ظروف الاعتقال إلى حد "المعايير الدنيا."

واعتقد المركز بأن ظروف الاعتقال في الوقت الراهن هي دون المعايير الدولية وإن جعل ظروف الاعتقال أسوأ مما هي عليه قد يكون له آثاراً سلبية على الصحة الجسدية والنفسية للسجناء.

ودعا المركز الى حل فوري لهذه اللجنة الوزارية واحترام الحقوق الإنسانية الأساسية للاسرى الفلسطينيين وتحسين برامج الزيارات لأهالي الاسرى الفلسطينيين، وخاصة أهالي اسرى قطاع غزة الذين لم يتمكنوا من زيارة أبنائهم على مدار ثلاثة وثلاثين شهراً وزيادة الجهود من جانب اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بهدف ضمان ظروف اعتقال ملائمة للاسرى، والتنسيق للزيارات الأسرية وتوفير خدمات الرعاية الصحية والعلاج الطبي لجميع الاسرى وتحسين ظروف احتجازهم وفقاً للمعايير الدولية.