الجمعة: 21/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

هنية: المقاومة ستكون حيثما يكون الاحتلال ولن تسلم للاحتلال بأي جزء من الأرض الفلسطينية

نشر بتاريخ: 28/12/2005 ( آخر تحديث: 28/12/2005 الساعة: 15:19 )
غزة- معا- قال اسماعيل هنية القيادي البارز في حركة حماس: إن المقاومة ستكون اينما يكون الاحتلال, ولن تسلم له بأي جزء من الأرض الفلسطينية.

جاءت أقوال هنية لـ "معا" رداً على التهديد الإسرائيلي بالبدء بالمنطقة العازلة شمالي القطاع في السادسة من مساء اليوم.

وأكد هنية ان المقاومة الفلسطينية ستتعامل مع العدوان الإسرائيلي بما يلزم, ووفق رؤيتها ومنهجها, قائلاً: "يعد التهديد الإسرائيلي هذا عودة بالامور إلى المربع الأول فيما يتعلق بقطاع غزة وتأكيد على النوايا الإسرائيلية الخطيرة المستندة على العدوان وإعادة احتلال أجزاء من قطاع غزة".

وأضاف: "لن نسلم لهذا الاحتلال الجديد لجزء من أرض القطاع وسنتعامل معه بالطريقة المناسبة التي تعتمد على المقاومة حيث يكون الاحتلال".

وفيما لو كان لدى فصائل المقاومة ومن ضمنها حماس خطة جاهزة للتصدي للخطوة الإسرائيلية المزمعة مساء اليوم قال: "لا نريد جعل هذا الموضوع كما لو انه جديد وطارئ على الأرض الفلسطينية, فكل الأرض محتلة, والقطاع محاصر, والاحتلال يمارس قرصنة جوية على اوسع نطاق ليل نهار, والمقاومة سترد أسوة برؤية ومنهج وبرنامج المقاومة"، دون ان يفصح عن المزيد من التفاصيل.

وعن التزام الحركة بالتهدئة قال ان ذلك الموضوع لم يطرح في لقاء الرئيس عباس أمس مع قادة فصائل القوى الوطنية والإسلامية, مؤكداً رفض حماس المطلق للعدوان الإسرائيلي المستمر من اغتيالات واجتياحات واقتحامات وحصار جوي.