الخميس: 18/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

الداخلية: السلطة لا تستطيع تفريغ كل ابناء الشعب على كادر الاجهزة الامنية في ظل ظروف اقتصادية سيئة

نشر بتاريخ: 28/12/2005 ( آخر تحديث: 28/12/2005 الساعة: 21:41 )
غزة- معا- اكدت وزارة الداخلية والامن الوطني اليوم بأن السلطة الوطنية لا تستطيع تفريغ كل أبناء الشعب الفلسطيني على كادر الأجهزة الأمنية في ظل الظروف الاقتصادية والسياسية التي تواجهها.

واشارت الوزارة أن التهديدات والممارسات غير المسؤولة بخطف الرعايا الأجانب لتحقيق أهداف شخصية على حساب المصلحة الوطنية وتشويه الصورة الحضارية لشعبنا لا بد أن تتوقف نهائياً وإلى غير رجعة من كل من يصنف نفسه على النضال والمناضلين الذين لا يليق أن تلصق به صفات القرصنة وقطاع الطرق .

واوضحت وزارة الداخلية بأن المنعطف الخطير الذي تمـر به السلطة الوطنية في مواجهة تصعيد المخطط الإسرائيلي الساعي إلى إظهارها بموقف العاجز والضعيف والمساس بشرعية وجودها والتشكيك في قدرتها على القيام بمهامها .

وقالت في بيانها ان كل من يشارك فيها يرمي إلى تدمير السلطة الوطنية كمؤسسة وكيان وطني مشيرة أن أعمال الاعتداء على المؤسسات العامة والمرافق الخدماتية واستغلال البعد الكفاحي للقيام بأعمال الزعرنة والمساس بمشاعر ومصالح المواطنين من أجل تحقيق أهداف شخصيـة بحد ذاته جريمة وطنية .