جنود اسرائيليون حولوا منزل مواطن في الخليل الى نقطة مراقبة عسكرية

نشر بتاريخ: 31/12/2005 ( آخر تحديث: 31/12/2005 الساعة: 09:56 )
الخليل- معا- اقتحمت قوة من الجيش الاسرائيلي بعد منتصف ليلة أمس منزل مواطن في مدينة الخليل ليحولوه الى نقطة مراقبة عسكرية بعد احتجاز افراده في احدى الغرف.

وأوضح عبد الغني بدر القاطن في منزل مكون من طابقين في منطقة واد الهرية وسط مدينة الخليل, أن مجموعة من الجنود الاسرائيليين اقتحمت منزله, واجبرته هو وافراد اسرته الستة تحت تهديد السلاح, على المكوث في غرفة واحدة, دون السماح لهم بالحركة.

وأضاف المواطن في حديث لـ "معا" أن الجنود أغلقوا كافة نوافذ المنزل باستثناء بعض الفتحات الصغيرة التي كانوا من خلالها يراقبون ما يجري في الخارج.

وبدورهم أكد جيران بدر أنهم فوجئوا صباح اليوم بعدم رؤية جيرانهم يغادرون منزلهم كعادتهم, وعندما ذهبوا للاطمئنان عليهم, فوجئوا بالجنود يتمترسون داخل المنزل ويهددون بسلاحهم كل من يقترب.

ويقول أحد المواطنين إن افتضاح امر الجنود دفعهم الى مغادرة المنزل بعد احتلاله لاكثر من ثماني ساعات, معتقداً أن الهدف من هذا الاجراء هو مراقبة المقاومين بهدف اغتيالهم.