الكرنز: عدد كبير من المرشحين يفضلون الانسحاب من الانتخابات على المشاركة من دون القدس

نشر بتاريخ: 02/01/2006 ( آخر تحديث: 02/01/2006 الساعة: 11:25 )
غزة- معا- هدد عدد كبير من المرشحين لإنتخابات المجلس التشريعي المقرر إجراؤها في الخامس والعشرين من الشهر الجاري, الانسحاب بشكل جماعي من السباق نحو عضوية المجلس التشريعي في حالة عدم السماح للفلسطينين في القدس بالمشاركة في الانتخابات وفق الالية التي جرت فيها عام 1996م على الاقل.

ونقل مركز الاسرى للاعلام عن د.سعدي الكرنز رئيس لجنة الموازنة والشؤون المالية في المجلس التشريعي وأحد أقوى المنافسين على نظام الدوائر قوله " نحن متضامنون مع أهلنا في القدس واذا لم يسمح لاخواننا في القدس بالمشاركة في الانتخابات وفق الآلية التي جرت فيها إنتخابات عام 1996م على الاقل فسيكون لنا موقف جماعي من هذه الانتخابات", مؤكدا أن القدس هي العاصمة الابدية لفلسطين وخط أحمر لا يمكن تجاوزه وهي الثابت المقدس لجميع الفلسطينيين.

وأوضح الكرنز"انه قام أجرى إتصالات بعدد كبير من المرشحين سواء من حركة فتح أو المستقلين أو المرشحين على قوائم أخرى ووافقوه الرأي, وهم بإنتظار الموقف الحاسم لمرشحي دائرة القدس لاتخاذ موقف داعم ومساند لهم, وقال: "اذا اتخذ المرشحون في دائرة القدس موقفاً بالانسحاب سنكون معهم ولن نقبل بالمشاركة في إنتخابات لا تشارك فيها القدس رغم إدراكنا لأهمية الانتخابات وإجرائها في موعدها, ولكن كل هذا أمام القدس لا يساوي شيئا".

وشدد الكرنز "على ضرورة وضع حد لحالة الفلتان الامني لضمان إجراء عملية الانتخابات والمشاركة فيها فصائليا وجغرافيا سواء على مستوى الدوائر أو القوائم النسبية حتى تكون الانتخابات ممثلة تمثيلا حقيقيا".