المجالس المحلية والقروية في محافظة القدس تناشد أبو مازن تأجيل الانتخابات

نشر بتاريخ: 02/01/2006 ( آخر تحديث: 02/01/2006 الساعة: 13:37 )
معا - أصدرت المجالس المحلية والقروية في محافظة القدس اليوم بياناً ناشدت فيه الرئيس محمود عباس, ورئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر, واللجنة الرباعية الدولية بالعمل السريع على تأجيل الانتخابات التشريعية المقرر عقدها في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

وطالب حوالي 33 مجلساً قروياً ومحلياً وخدماتياً فلسطينياً في محافظة القدس الجهات والمسؤولين بالوقوف أمام مسؤولياتهم والتزاماتهم تجاه مدينة القدس باعتبارها جزء من الأراض الفلسطينية المحتلة عام 67 وعاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة, والعمل على تأجيل الانتخابات التشريعية من اجل صيانة مكانة القدس, وحتى تحقق الانتخابات أهدافها المرجوة.

وأكد البيان على ضرورة ضمان مشاركة المقدسيين بشكل كامل في جميع مراحل العملية الانتخابية أسوةً ببقية المحافظات الفلسطينية. اضافة الى ممارسة الدعاية الاعلامية بكل حرية وعقد الاجتماعات واللقاءات الانتخابية دون قيود اسرائيلية.

وشدد البيان على أهمية الاقتراع في التجمعات الفلسطينية وفق ترتيب لجنة الانتخابات بما يضمن النزاهة والحرية وسهولة مشاركة المقدسين ووصولها لمراكز الاقتراع وعدم قصرها على مراكز البريد.

وطالب البيان بضمان عدم تدخل اسرائيل أو فرضها لأية شروط أو قيود على مجمل العملية الانتخابية في القدس.

وحذّر البيان من عدم حسم موضوع القدس سريعاً بما ينسجم مع الجدول الزمني للجنة الانتخابات المركزية لبدء العملية الانتخابية, مما سيؤدي الى المطالبة بعدم اجراء الانتخابات.