شارون يعتزم الغاء خريطة الطريق ويسعى للحصول على موافقة واشنطن على ضم اراض فلسطينية جديدة فى الضفة الغربية

نشر بتاريخ: 03/01/2006 ( آخر تحديث: 03/01/2006 الساعة: 02:02 )
معا- قالت صحيفة معاريف الاسرائيلية اليوم ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارئيل شارون يعتزم فى نهاية الامر الغاء خطة خريطة الطريق ويسعى بدلا من ذلك الحصول على موافقة واشنطن على ضم اراض فلسطينية جديدة فى الضفة الغربية.

واضافت الصحيفة ان شارون مازال يتمسك علنا بالتزامه بخريطة الطريق لاقامة دولة فلسطينية على اراض احتلتها اسرائيل فى حرب عام /1967/ وان شارون الذى يسعى لاعادة انتخابه فى اذار المقبل سيحاول تحميل الفلسطينيين مسؤولية تخليه عن خريطة الطريق.

واوضحت الصحيفة أن شارون سيعلن خطته الجديدة بعد الانتخابات التشريعية الفلسطينية المقررة هذا الشهر والتى تتضمن اخلاء بعض المستوطنات فى الضفة الغربية وفي مقابل ذلك يريد من الرئيس الامريكى جورج بوش الموافقة على ضمها لمناطق أخرى فى الضفة الغربية وأجزاء من القدس الشرقية كما تريد اسرائيل مساندة أمريكية لمطلبها السماح للاجئين الفلسطينيين بالاقامة فى المناطق الفلسطينية التى احتلتها عام / 1967/ .

وقالت الصحيفة ان المسؤولين الاسرائيليين عرضوا الفكرة بالفعل على ممثلين بارزين لادارة الرئيس الامريكى / جورج بوش / وانهم اوضحوا للامريكيين انه طالما لا توجد فرصة حقيقية للتوصل الى اى انجاز من خلال المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين فان الشريك الطبيعى فى هذه الحالة هو واشنطن الوسيط الرئيسى للسلام فى الشرق الاوسط.