سرايا القدس تقصف المستوطنات المحيطة بالقطاع بـ 14 صاروخاً وتتوعد بالمزيد

نشر بتاريخ: 03/01/2006 ( آخر تحديث: 03/01/2006 الساعة: 08:42 )
غزة- معا- أعلنت سرايا القدس, الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي, مسؤوليتها عن قصف المستوطنات الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة بأربعة عشر صاروخاً رداً على جريمة اغتيال الشهيدين أكرم قداس وسعيد أبو الجديان أمس في جباليا.

وقالت السرايا في بيانين منفصلين وصل "معا" نسخة عنهما: إنها قصفت مستوطنة سديروت بستة صواريخ من طراز قدس "2" في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

فيما قصفت في الواحدة فجراً صاروخين من ذات الطراز باتجاه " كيبوتس سعد" وستة آخرين باتجاه سديروت، متوعدة الاحتلال الإسرائيلي بالمزيد ومحملة إياه المسئولية الكاملة عن الرد على اغتيال الأمس، ومؤكدة ان لا حدود جغرافية لهذا الرد داخل فلسطين المحتلة.

ودعت السرايا في بيان ثالث كافة قواعدها العاملة كل في أماكن تواجدها داخل الوطن إلى أخذ أعلى دراجات الحيطة والتأهب لرد يتناسب مع جريمة الاغتيال داعية الشعب الفلسطيني إلى الالتفاف حول خيار المقاومة والجهاد.

من جانبها أعلنت كتائب الشهيد أحمد أبو الريش أحدى الأجنحة العسكرية لحركة فتح مسؤوليتها عن قصف كيبوتس نوران شرقي خانيونس بصاروخ من نوع صمود"3" مساء امس رداً على اغتيال اثنين من كوادر السرايا.