حركة الجهاد الإسلامي تستنكر تدنيس المصحف الشريف في سجن نفحة

نشر بتاريخ: 14/06/2005 ( آخر تحديث: 14/06/2005 الساعة: 15:28 )
معا- عبر مصدر مسئول في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية عن استنكار الحركة لإقدام وحدة عسكرية تدعى "ماتسادا" بتدنيس المصحف الشريف في سجن نفحة الصحراوي وأضاف:" ان هذه ليست المرة الأولى التي يتجرأ فيها أعداء الدين من يهود على تدنيس المصحف وان هذا كله ينصب في الهجمة الشرسة ضدنا وضد مقدساتنا وخاصة المسجد الأقصى المبارك وحادثة التدنيس الأولى في سجن مجدو والتي ردت حركة الجهاد الإسلامي أكاذيب العدو الصهيوني ومحاولتهم الفاشلة لنفيها إلى نحورهم بعد عرضها صور التمزيق"
واستغرب الناطق الإعلامي الشيخ خضر عدنان عدم صدور ردود فعل رسمية عربية تجاه تدنيس المصحف في سجني مجدو ونفحة رغم تمادي الاحتلال في عدوانه على مقدساتنا في فلسطين وقال:" ان الصمت العربي الرسمي وصمت السلطة أمر غير مبرر ومستغرب".
وقد طالب الشيخ محمد عصيدة القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشارع العربي والإسلامي بردة فعل عاجلة بقوله:" ندعو الشارع العربي والإسلامي بتحرك جماهيري عارم للتعبير عن سخطنا كمسلمين تجاه الغطرسة الكافرة والهجوم الشرس ضد القرآن الكريم"