إصابة ستة أطفال بينهم حالة خطيرة برصاص الاحتلال خلال مواجهات في مخيم جنين

نشر بتاريخ: 05/01/2006 ( آخر تحديث: 05/01/2006 الساعة: 15:35 )
جنين - معا- أصيب ستة أطفال بينهم اصابة خطيرة نقل على اثرها الى مستشفى إسرائيلي في العفولة اليوم خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين .

و أصيب الطفل عيد مؤيد إبراهيم عامر 10 اعوام برصاص مطاطي معدني في الرأس ما أدى إلى دخوله في حالة غيبوبة .

ووصفت المصادر الطبية الفلسطينية حالة الطفل عامر بالخطيرة بعدما فجرت الرصاصة جزء" من جمجمته واصفة اصابات الاطفال الاخرين بين الطفيفة والمتوسطة حيث أصيب حسين هشام أبو طبيخ 13 سنة من مخيم جنين برصاص مطاطي في القدم الأيمن وحسين علي حسن زرد 16 عاما من مخيم جنين برصاص مطاطي في الصدر, وصايل ماهر عباس الدمج 15 عاما من واد برقين برصاص مطاطي في الصدر, واحمد علي محمد السعدي 13 عاما من مخيم جنين برصاص مطاطي في الفخذ الأيسر, ومحمود خالد محمود أبو النحل 16 عاما من مخيم جنين برصاص مطاطي في الفخذ الأيمن.

وذكرت عائلة الطفل عيد انه يتم التنسيق من اجل تحويله إلى مستشفى إسرائيلي في العفولة لخطورة وضعه الصحي .

وذكر شهود عيان أن المواجهات التي اندلعت ما بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي كانت قوية جدا حيث أطلقت العيارات المطاطية والقنابل الصوتية وقنابل الغاز ورد الشباب بالحجارة والزجاجات الفارغة.

الجدير بالذكر ان قوات الاحتلال مازالت تفتش وتتمركز في المنازل وفي الأحياء القريبة من المخيم عرف منها منزل رجا الهيجاوي وعبد السلام الدمج واحمد السعدي حيث تركز نشاطها في منطقة خلة الصوحة وحي الزهراء وشارع واد برقين .

كما ذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت الفتى توفيق مؤيد مسعود الحاج احمد 15 عاما ونقلته إلى جهة مجهولة.